اخبار المملكة العربية السعودية

الملك سلمان في موسكو: حريصون على تجفيف منابع الإرهاب

موسكو(حضرموت21)وكالات5:43:26 PM

عقد خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيزال سعود والرئيس الروسي فلاديمير بوتين  اليوم الخميس، لقاء قمة في مقر الكرملين بموسكو.  

والتقى الرئيس الروسي الملك سلمان في إحدى قاعات الكرملين وتصافحا، بعد مراسم الاستقبال للعاهل السعودي الذي وصل إلى موسكو أمس في زيارة تاريخية كونها الأولى لملك سعودي إلى روسيا منذ تأسيس المملكة.

وخلال لقاء القمة، قال الملك سلمان لبوتين: “إننا نتطلع لتعميق العلاقات بين بلدينا بما يخدم الاستقرار العالمي”، مؤكدا حرص المملكة على “تكثيف الجهود لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابع التمويل”، مطالبا بتأسيس مركز أممي لمحاربة التطرف.

وأضاف الملك سلمان أنه “على إيران وقف تدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة”، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة “العمل على وقف معاناة الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية”.

وأكد على أهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامة جبهته الداخلية ، وكذلك على أهمية الحل السياسي للأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات.

ولفت العاهل السعودي إلى أن المملكة ستواصل العمل مع روسيا على استقرار أسعار النفط.

من جانبه، أشاد الرئيس الروسي بالعلاقات التاريخية بين بلاده والسعودية، معربا عن قناعته بأن هذه الزيارة ستعطي زخما إيجابيا للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال بوتين إن هذه الزيارة هي الأولى لعاهل سعودي إلى روسيا وهو ما يمثل حدثا رمزيا بحد ذاتها. 

ومضى قائلا: “نحن سعداء جدا باستقبالكم، يا صاحب الجلالة. وواثق من أن زيارتكم ستكون بمثابة دفعة جيدة لتطوير العلاقات بين البلدين”. 

وأعاد بوتين إلى الأذهان تاريخ العلاقات الثنائية بين موسكو والرياض، مذكرا بأن الاتحاد السوفيتي كان أول دولة اعترفت بالمملكة في عام 1926. 

ويحضر لقاء القمة وفدان يضمان كبار المسؤولين، حيث يمثل الطرف الروسي كل من وزراء الخارجية، سيرجي لافروف، والدفاع سيرجي شويجو والاقتصاد ألكسندر نوفاك، ومساعد الرئيس يوري أوشاكوف، بينما يحضر عن الطرف السعودي كل من وزير الخارجية عادل الجبير ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح بالإضافة إلى مسؤولين آخرين.

وتشهد القمة السعودية الروسية بحث عدد من المجالات السياسية والاقتصادية والتعاون التجاري، حيث يتبادل الجانبان الآراء حول الأجندة الدولية.

وقبل لقاء القمة، نقلت وكالة الأنباء الروسية “تاس” عن المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، قوله إن كلا الجانبين متفق على تقوية العلاقات الاقتصادية، مضيفا أن “هناك آفاقاً واسعة” للتعاون في العديد من المجالات بين البلدين. 

وأشار إلى أن الجانبين يظهران إرادة سياسية لتطوير عقود الأعمال بين البلدين،منوها إلى أن “العلاقات بين موسكو والرياض هي اتجاه مستقل لسياسة روسيا الخارجية، بالنظر إلى مكانة المملكة العربية السعودية المهمة في المنطقة والعالم العربي بشكل شامل”.

وشدد على أن موسكو مهتمة بمواصلة الحوار مع الرياض ضمن المحادثات التي تجريها مع دول الشرق الأوسط حول سوريا بالتحديد. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: