محليات

ثمانية آلاف طفل في اليمن يتجندون من قبل الانقلابيون

(حضرموت21)خاص

تكاثرت ظاهرة تجنيد الأطفال في اليمن من قبل جماعة الحوثي المسلحة ، واستخدامهم في حربها ضد قبائل حجور الشام بمحافظة حجة مطلع العام 2012، وأيضا حربها مع أنصار التيار السلفي في منطقة دماج بمحافظة صعدة خلال العام 2013، ثم حربها الثالثة مع قبائل عمران واللواء 310 مشاة الذي سقط مع مدينة عمران في 8 يوليو 2014، بعد ذلك اجتياحها للعاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014، وكشفت خلال تلك الفترة منظمات حقوقية محلية عن مقتل وإصابة عدد كبير من الأطفال الذين قالت إن جماعة الحوثي المسلحة قد اتخذت من جثامينهم جسراً للعبور من دماج إلى مدينة عمران وصولا إلى العاصمة صنعاء.

وأشارت إحصائيات وثقها التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان خلال الفترة من 1 يوليو 2014 حتى 30 ديسمبر 2016، إلى أن مليشيات وجماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع تتصدر المشهد من جديد لتحقق الرقم القياسي في تجنيد قرابة 8000 طفل دون السن القانونية.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: