بقية المحافظات

قائد اللواء الرابع جبلي: تطهير طريق طورالباحة المقاطرة التربة من نقاط الجباية والتقطع “بيان”

الصبيحة (حضرموت21) جلال السويسي

في بيان أصدره العميد / ابوبكرالجبولي قائد اللواء الرابع مشاه جبلي ، قائد المقاومة في جبهات طورالباحة حيفان ، المقاطرة يُعد الأول من نوعه لما يتعرض له الماره بطريق طورالباحة المقاطرة العام حيث قال ((بعد ان تمادت في اهانة سالكي الطريق وامعنت في جرائم التقطع والابتزاز وصولا لايقاف حركة نقل البضائع والامدادات الغذائية والطبية بين عدن وتعز ، وغرقت في سفك الدماء تعيث في الارض فسادا واوضحت مصدر قلق للمواطنين ليل نهار لايقل خطرها عن جرائم مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية ان لم تكن جزء منها ،
امام الحالة المزرية للواقع كما سبق وصفه ٠

وأضاف الجبولي ((فقد قررنا البدء من ظهر اليوم الخميس 5 اكتوبر 2017م بتنفيذ حملة امنية واسعة تاتي بناءا على توجيهات المنطقة العسكرية الرابعة وقيادة قوات التحالف العربي بالاشتراك مع محور تعز حملة امنية تهدف لرفع الظلم وازالة الضرر وستستهدف جميع نقاط الجباية والبلطجة على اطراف طورالباحة والمقاطرة وحيفان))

وأردف الجبولي في بيانه (( بأنه سيتم فيها الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه رفض اجراءات فرض هيبة الدولة باي طريقة كانت وتحت اي ذرائع او مسميات .))

وقال الجبولي ((يكفي الى هنا صمت ومراعاة وطول بال فلم يعد يفيد مع امثال هؤلا لا خلق ولا تقدير طالما وصل بهم السخف وحالة البذخ بالاموال الحرام الى استهداف منازل المواطنين بالقرب من تلك النقاط بالقنابل وادمانهم للخمور والمخدرات وتحويلهم المنطقة الى اوكار للعصابات والخارجين عن القانون.
الامر الذي اضحى واجبا علينا استشعار المسؤولية والامانة والاستجابة لنداءات المظلومين وتوسلاتهم عند كل نقطة تقطع يتم اذلالهم فيها.))

جديد داخل المقالة

ثم قال الجبولي (( لن تتوقف الحملة عن مهمتها حتى تحقق اهدافها كاملة وتتمكن من تامين الطريق بصورة دائمة لا مكان فيها للبلطجة.
ونهيب هنا بكل المواطنين الشرفا الى اهمية استشعار الواجب والابلاغ عن كل من يحاول اقلاق السكينة العامة ومحاربة الله ورسولة بابشع الجرائم الموجبة لحد الحرابة،))

هذا وحذر البلاطجة بأنه مستعد للتضحية ، إذا تطلب الأمر حيث قال الجبولي (( ونؤكد على استعدادنا الدائم للتضحية وبذل مزيد من الجهد لضمان الامن والطمأنينة للجميع.
ونطمأن مالكي سيارات النقل الثقيل باننا سنقف لجانبهم منعا للابتزاز في نطاق اختصاصنا وان لم يتم انصافهم فيما هو خارج المساحة الجغرافية لمسرح عملياتنا سنتحرك معهم لرفع الظلم هناك وتامين الطريق ولو تطلب الامر لمدينة تعز كونه واجب ديني و وانساني يصون حياة مايقارب خمسة مليون نسمة ارهقها الحصار والحرب هناك ولم يبق لها منفذا الا هذه الطريق.))

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: