أخبار عربية

أردوغان: المعارضة السورية المدعومة من تركيا تبدأ عملية عسكرية في إدلب

سوريا (حضرموت21) بي بي سي 

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن مقاتلين من المعارضة السورية المسلحة المدعومة من أنقرة بدأت عملية عسكرية بمحافظة إدلب.

وقال أردوغان إن العملية تدعمها مقاتلات روسية وقوات تركية على الجانب الآخر من الحدود السورية.

ومازالت إدلب خاضعة بدرجة كبيرة لسيطرة جماعات مسلحة، كثير منها جهادية. وتعد جبهة فتح الشام، الجناح السابق لتنظيم القاعدة في سوريا، من أبرز هذه الجماعات.

وقال أردوغان إنه لن يسمح بوجود “ممر إرهابي” عند الحدود التركية.

جديد داخل المقالة

ويقود الهجوم ما يعرف بالجيش السوري الحر.

وقال أردوغان إن القوات التركية لم تدخل إدلب، لكن السكان والمعارضة يتوقعون وصولها.

وتفيد تقارير بوجود حشد عسكري كبير على الحدود الجنوبية لتركيا.

وقال سكان يقيمون بالقرب من معبر باب الهوى الحدودي لوكالة أنباء رويترز إن جزءا من جدار حدودي قد أزيل.

وكانت تركيا قد نفذت عملية عسكرية تحت اسم “درع الفرات” في محافظة حلب في بداية السنة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

أردوغان
وكانت تركيا وإيران وروسيا قد اتفقت على على خلق مناطق “عدم تصعيد” في سوريا، بينها إدلب، في إطار السعي لإنهاء الحرب.

وتم التوصل إلى الاتفاقية بالرغم من أن إيران وروسيا تدعمان نظام الرئيس بشار الأسد، بينما تدعم تركيا المعارضة.

ومن أكبر التنظيمات التي تتواجد في إدلب تنظيم “هيئة تحرير الشام”، والذي لم يلتزم بالاتفاقية.

وخلال الأسبوعين الماضيين، تعرضت المنطقة لهجمات مستمرة من القوات الروسية والقوات الحكومية السورية.

ووردت تقارير عن ضحايا من المدنيين.

وأعربت جماعات إغاثة عن قلقها إزاء عدم قدرة العديد من المستشفيات في المنطقة على العمل.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: