محليات

أين توجد النشويات

(حضرموت21) صحه

النشويات تعتبر النشويات أو الكربوهيدرات من أهم مصادر إنتاج الطاقة في الجسم مقارنة بالدهنيات والبروتينات، وهي الغذاء الوحيد التي يمكن للإنسان إنتاج الطاقة منه دون الحاجة للأوكسجين، حيث يحتاج الجسم يوميّاً إلى النشويات فهي من أساسيّات الهرم الغذائي، ونقص تناولها يُضعف قوى الجسم لأنّ عدم وجوده في الجسم يضطر إلى استخدام مخزون البروتين في الكبد لتحويله سريعاً إلى جلوكوز حتى يوفّر للجسم الطاقة المطلوبة لأداء الأعمال.

وقد يلجأ بعض البدناء إلى الامتناع بصورة نهائيّة عن تناول النشويات لاعتبارها – بنظرهم – العدو الأول للرشاقة ولبرامج التخسيس التي يتبعونها، ولكنهم لا يدركون أنّهم بذلك يلحقون ضرراً بحق صحتهم واستنفاذ مخزون البروتين الذي يتم تكسيره من العضلات، وهذا يتسبّب بمشاكل صحيّة على المدى البعيد لا تحمد عقباها.

فائدة النشويات لا بد أن نعلم بأنّ النشويات هي الوقود الأساسي للجهاز العصبي المركزي كونه يزوّد الدماغ والخلايا العصبيّة في جميع أنحاء الجسم بالطاقة اللازمة لها لتنظيم كافة الوظائف الحيويّة، لأن ّالجلوكوز هو الغذاء الأول الذي يحتاجه الدماغ للقيام بمهامه المتمثّلة بالتفكير والتركيز الذهني، والتذكر والحفظ، لذا فإنّه في حال نقص النشويات فإنّ الدماغ قد يخل بوظائفه ممّا يجعل هناك فرصة أكبر لارتكاب الأخطاء، وتشتّت الانتباه، وسوء التّصرف في مختلف المواقف.

أضرار النشويات بالرغم من أهمية تناول النشويات الكبيرة، فلا بد أن يتم تناولها باعتدال حتى لا تتسبّب بمشاكل صحيّة كالبدانة والإصابة بمرض السكري وما يترتّب عليه من مضاعفات خطيرة ومتعبة للجسم على المدى البعيد، فيجب أن يأكل الفرد قدر الحاجة حسب عمره وحالته الصحيّة دون الزيادة عن ذلك، لأنّ تخزين الفائض منه سيتم تحويله إلى دهون تتكدّس على الشرايين وتُحدث خللاً داخلياً نحن بغنىً عنه.

جديد داخل المقالة

مصادر النشويات توجد النشويات في الكثير من الأطعمة التي يمكن تناولها يوميّاً ولكن بكمياتٍ متفاوتة، فهي موجودة في الخبز، والمعكرونة، والأرز، والبطاطا العاديّة والحلوة، وحليب الصويا، ومنتجات الألبان، وبعض أنواع الخضراوات، والفواكه، والحلويات، والذّرة، ،والبقوليات، والحلويات، والكريما، والبيض، والأجبان، والمشروبات الغازية، أو الصودا، والكعك، والكوكيز، والفاصوليا، والبازيلاء.

مصادر السكريات الجلوكوز:

وهو أبسط نوع من أنواع الكربوهيدرات ويُطلق عليه سكر الدّم، ويتم الحصول عليه من الأغذيّة الطبيعيّة كالأرز والمعكرونة وغيرها.

الفريكتوز:

ويكثُر وجود هذا النوع من السكريات في الفواكه والعسل وهي الأكثر حلاوة بين النشويات.

الغالاكتوز:

ويتم صُنعه من سكر الحليب في الغدد الحليبيّة في جسم الإنسان. المانوز: وهي سكريات تتّحد من البروتينات كما في زلال البيض.

الأينوسيتول:

وهو سكر العضلات، وهو موجود في نسيج العضلات وفي الكبد والقلب كما يوجد أيضاً في اللحوم.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: