مجتمع مدني

اختتام فعاليات مشروع سفراء الاخضرار بعدن

عدن (حضرموت21) خاص :سحر الشعبي

نظمت مؤسسة cpds انصار تنمية وحماية المجتمع اليوم معرض صور خاص بمشروع سفراء نحو الاخضرار Go Green Ambassadors في العاصمة المؤقتة عدن .
 
جاء هذا المعرض كتتويج لمشروع عمل استمر شهرين واستهدف 30 شاب وشابة من المتطوعين ليصبحوا سفراء مناصرين للبيئة والعمل التطوعي لبناء مستقبل إيجابي و مستدام بيئياً فقد عكس هذا المشروع مدى “الترابط بين البشر والنباتات (الأشجار)”،الذي يُعتبرا كيانين حيويين هامين مشتركين في كل منهما تخلله التدريب والتأهيل والتوعية وتنظيف وغرس الشتلات في عددا من الجولات الحيوية في مدينة انهكها الحرب .
 
وفي بداية الحفل القى وكيل محافظة عدن  لشؤون الشباب  رؤوف حسن  كلمة  عبر من خلالها عن مدى حاجة عدن لمثل هذه المشاريع التنموية التي تعيد الامل لهذه المدينة الجريحة وخصوصا بعد ماشهدته المدينة اثناء وبعد فترة الحرب  فالشباب هم عماد المستقبل وبسواعدهم تبني وترتقي المجتمعات .. مشيرا  الى أن عدن مهما تعترث  ستنهض بفضل جهود كل الشباب والخيرين وبفضل أبناءها سترجع عدن لسابق عهدها .
 
ومن جانب اخر اوضحت  مدير المشروع وحده عبد الرحمن بان مسار المشروع اخذ مراحل متعددة بدأ بتنفيذ دورة تدريبية تحت شعار احياء علاقات التبادل بين الانسان والنبات ) ومن ثم تنظيم المرحلة الثانية التي تضمنت جزئيين ففي جزئها الاول كان النزول الميداني التوعوي بأهمية الحفاظ على البيئة والجزء الثاني تضمن تنظيف وغرس شتلات لعدد من الجولات الرئيسة للمدينة والمرحلة الثالثة والاختتام معرض صور خاص توضح العلاقة بين الانسان والنباتات ومدى أهمية الأشجار في حياتنا .
 
وبينت بان مشكلة التلوث البيئي ليست مشكلة جديدة او طارئة للأرض وانما الجديد فيها هو زيادة التلوث كما وكيفا في الوقت الراهن بسبب الوضع الذي تعيشه المدينة وتداعيات الحرب التي غيرت ملامح مدينة الامن والسلام والتعايش الاجتماعي بالإضافة الى الزحف العمراني على حساب الغطاء النباتي، مؤكدة ان ما وصلت اليها هذه المشكلة من ابعاد وتفاقم ماهي الا نتيجة لغياب الوعي بأهمية وجود الغلاف الخضراء باعتبار ان فهم المشكلة هو بداية العلاج وكلما زادات معرفتنا بحجم المشكلة بقدر ما تزيد به ارادتنا وعزمنا للتصدي لها ومن ثم ايجاد الحلول وابتكار الاساليب والوسائل للحد من مشكلة التلوث والقطع الجائر للأشجار . 
 
لافته الى ان مشروع سفراء نحو الاخضرار جاء لما تكتسيه البيئة والمحافظة عليها من أهمية بالغة في ضمان حياة كريمة للإنسان ومستقبل مشرق للأجيال القادمة لكونها عنصرا مهما ضمن مرتكزات التنمية المستدامة.
 
وفي الاخير تم توزيع الشهادات التقديرية لسفراء الاخضرار والمدربين بالمشروع .
 
حضر الحفل مدير مديرية خور مكسر عوض مشبح ، وكيل محافظ عدن محمد حسن الحمامي ،  ولفيف من الاعلاميين والنشطاء ورؤساء منظمات المجتمع المدني  .
 
 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: