أخبار اليمن

الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بفتح مكاتب وكالاتها في عدن والإفراج عن حساباتها المعلقة في الخارج

8888
Aa

(حضرموت21)وكالات

طالبت الحكومة اليمنية أمس الاثنين الأمم المتحدة بفتح مكاتب وكالاتها في العاصمة  عدن، حتى تستطيع ايصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تقع تحت سلطة الحكومة الشرعية، والتي كانت استأنفت أمس نشاط البنك المركزي في مدينة تعز، في خطوة لتطبيع الأوضاع المالية فيها.  
وطالب رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، الأمم المتحدة، خلال استقباله في مدينة عدن أمس مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمدير الإقليمي للدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مراد وهبة، بضرورة نقل مكاتب وكالات الأمم المتحدة من صنعاء الواقعة تحت سلطة الانقلابيين الحوثيين/صالح إلى العاصمة عدن، التي تمثل السلطة الشرعية في اليمن.  

وقال مصدر حكومي مسؤول ان بن دغر جدد مطالبة حكومة بلاده الأمم المتحدة بنقل مقرات المنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة إلى العاصمة عدن «لكي تعمل بكل حرية وسهولة».

كما طالبها بـ«ضرورة إنشاء مراكز في معظم المحافظات المحررة لتوزيع المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى عموم المحافظات دون استثناء».  
كما طالب رئيس الوزراء اليمني الأمم المتحدة بالافراج العاجل عن كل حسابات الحكومة اليمنية المعلقة في البنوك الخارجية وعدم إهمال التنمية في المناطق المحررة. 

وأعرب بن دغر عن أمله في أن تسهم زيارة مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والفريق المرافق له في مضاعفة أنشطة الأمم المتحدة في المناطق المحررة من الانقلابيين، ورحب بالمشاريع التي يعتزم مكتب الأمم المتحدة الإنمائي بتنفيذها في اليمن، وفي مقدمة ذلك مشروع نزع الألغام من المناطق المحررة، وكذلك مشروع الحوكمة المحلية في المجتمعات السكانية لتحقيق الاستقرار والأمن فيها.  

وحمّل رئيس الوزراء اليمنية الميليشيا الانقلابية المسؤولية الكاملة عن الحالة المتردية للمواطنيين اليمنيين. 
وقال ان «الناس يتضورون جوعاً في حين المليشيا الانقلابية تنهب رواتب الموظفين وتتحايل عليهم من خلال ما يسمى بالبطاقة التموينية والتي تمثل أبشع ابتزاز للموظف وتتاجر بمستحقاته». 

aser

 
إلى ذلك أكد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة التزام المجتمع الدولي بدعم الحكومة الشرعية في اليمن وفقاً لقرار مجلس الأمن 2216. 
وقال ان «الهدف الأساسي من زيارته للعاصمة عدن معاينة أعمال مكتب الأمم المتحدة الانمائي في عدن، وكذلك للتنسيق في دعم أعمال البنك المركزي وإعادة بعض العمليات المصرفية من خلال الشراكة مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وأيضاً من أجل مشروع إزالة مخلفات الحرب في المناطق المحررة ونزع الألغام والمجال الصحي والعمل على تنمية القدرات الصحية المحلية. 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: