أخبار حضرموت

بيان الفعاليات الجماهيرية التصعيدية في عموم مدن الجنوب خلال الفترة 13-10 أكتوبر 2017م

المكلا (حضرموت21) خاص 

شهدت مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت وسيؤن وعتق محافظة شبوة اليوم فعاليات جماهيرية حاشدة شارق فيها الالاف للاحتفال بــالذكرى الرابعة والخمسون لثورتنا المجيدة ضد الاستعمار البريطاني والاستعداد للزحف صوب العاصمة عدن .

وتحصل “#حضرموت21” على بيان موحد للفعاليات لأهميته يتم نشرة كاملا 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الفعاليات الجماهيرية التصعيدية في عموم مدن الجنوب خلال الفترة 13-10 أكتوبر 2017م.

 

إننا اذ نحيي فعالية اليوم بالتزامن مع تحضيراتنا للزحف إلى العاصمة عدن للمشاركة في مليونية الرابع عشر من أكتوبر في شارع الشهيد مدرم بالمعلا <الذكرى الرابعة والخمسون لثورتنا المجيدة ضد الإستعمار البريطاني> علينا ان نتذكر ان نصر أكتوبر ونوفمبر كان نتيجة طبيعية لتلاحم شعبنا الجنوبي واصطفافه بوجه المستعمر ومشاريعه، وعلينا ان نستلهم من ذلك النصر الدروس والعبر، ونضع مبدأ التصالح والتسامح الذي انطلقت منه ثورتنا عام 2007م، نصب أعيننا، ونجسده واقعاً ملموساً فعلاً وقولاً.

 

ان اللحظة الراهنة جعلت شعبنا الجنوبي، امام نيل استحقاقات تاريخية وسياسية، يجب ان نصطف من أجلها ونركز جل أهتمامنا على الهدف المنشود كما تتطلب منا جميعاً شعباً وقيادة، مزيداً من اليقظة، لإفشال محاولات القوى والأحزاب الفاسدة، التي تهدف إلى إشغالنا عن الهدف الرئيسي من خلال تغذية الخلافات والنعرات المقيتة التي سما فوقها شعبنا، فحقق انتصاراته التاريخية.

 

كما ان ما تمر به محافظتنا ومحافظات الجنوب عامة، من اوضاع معيشية واقتصادية وخدماتية متردية، هي نتاج عن فشل الشرعية وحكومتها في القيام بواجباتها، وانتهاجها للفساد والعبث، وإفشال عملية التنمية وتطبيع الحياة في الجنوب لأهداف سياسية لا تخفى على أحد.
والأخطر من ذلك هي مساعي متعمدة من قوى داخل الحكومة، تستخدم الشرعية غطاء لها وتحارب الأجهزة الأمنية وجهود مكافحة الإرهاب من أجل إعادة الأوضاع الأمنية في الجنوب إلى مربعات قد تجاوزتها، فضلاً عن تصريحات رسمية للحكومة حول دمج قوات شمالية بمعسكرات في الجنوب، وغيرها من النوايا والممارسات التي تحاول إلغاء الواقع الجديد في الجنوب ووأد مكتسبات ثورة الحراك الجنوبي وإنتصارات المقاومة الجنوبية وهو ما نؤكد على رفضه مهما كان الثمن.

وإزاء الفشل الذريع للشرعية وحكومتها وتردي الأوضاع الخدماتية، والتهديدات التي باتت تحيط بالجنوب ومكتسبات حراكه ومقاومته فاننا نؤكد على الآتي:

1- رفضنا التام للوضع الاقتصادي والخدماتي المنهار ونحمل الحكومة تبعات ما سيأتي نتيجة لتعذيب الناس وحرمانهم من أبسط حقوقهم المتمثلة في الخدمات والمعاشات.

 

2- نطالب رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي للتدخل وإقالة الدكتور أحمد عبيد بن دغر وحكومته وتعيين حكومة نزيهة يرتضيها أبناء الجنوب لوقف عبث وفساد الحكومة الحالية وهو العبث والفساد الذي بات يهدد الانتصار الذي تحقق وإسقاط مدن الجنوب في وضع يصعب النهوض منه.

 

3- رفضنا للاعمال الخطيرة التي تقوم بها قوى داخل الحكومة باستهداف أمن محافظات الجنوب وجهود مكافحة الإرهاب ولن نقبل باي تجاوز حيال ذلك، فالثمن قد دفعناه دماء وارواحاً غالية.

 

4- نجدد تأييدنا للمجلس الانتقالي الجنوبي كقيادة سياسية وحامل سياسي لقضية الجنوب وندعم أي خطوات يقدم عليها لرفض ممارسات وعبث الحكومة التي اوصلت الأوضاع في الجنوب إلى هذه الدرجة المأساوية.

 

5- نجدد شكرنا وتقديرنا لدول التحالف العربي قيادات وحكومات وشعوب وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، على مواقفهم التاريخية إلى جانب شعبنا، ودعمهم المستمر.

 

6- ندعو أبناء الجنوب للزحف إلى العاصمة عدن يوم 13 أكتوبر، والمشاركة في مليونية الرابع عشر من أكتوبر في شارع الشهيد مدرم بالمعلا للتأكيد على أهداف ثورتنا المتمثلة في تحرير الجنوب وقيام دولة الجنوب الفدرالية المستقلة ورفض ممارسات العبث والفساد التي تقوم بها الحكومة.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: