اخبار المملكة العربية السعودية

الانقلابيون يستهدفون مدرسة جنوبي السعودية

(حضرموت21)وكالات

أطلقت ميليشيات الحوثي، أمس، صاروخ أرض – أرض، على قرية الجرادية التابعة لمحافظة صامطة، بمنطقة جازان جنوبي السعودية، ما أدى إلى تضرر مدرسة.

كما احتجزت ميليشيات صالح والحوثي، 10 شاحنات تحمل مساعدات مخصصة للمتضررين والنازحين في عدد من مديريات الساحل الغربي في محافظة تعز جنوبي البلاد.

وأعلن التحالف العربي أن الحوثيين استهدفوا بصاروخ، مدرسة في محافظة صامطة في جنوبي المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر رسمي بقيادة قوات التحالف العربي، قوله «إن ميليشيات الحوثي المسلحة، قامت فجر أمس بإطلاق صاروخ أرض-أرض، استهدف مدرسة في قرية الجرادية التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان جنوبي المملكة». وتابع أنه «نتج عن سقوط الصاروخ تلف وضرر في المدرسة وفناء المدرسة وفي بعض الممتلكات الخاصة للمواطنين».

جديد داخل المقالة

واتهم المصدر، الحوثيين بعدم التردد في استهداف المدارس والمنشآت المدنية، معتبراً أن ذلك «يعد انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي الإنساني».

وأعلن الحوثيون أمس، إطلاق صاروخ باليستي على مركز للجيش السعودي في جنوبي المملكة.

منع المساعدات

في الأثناء، قالت مصادر متطابقة إن ميليشيات صالح والحوثي المتمركزة في إحدى نقاط التفتيش بمديرية حيس والحسينية بمحافظة الحديدة، منعت أمس مرور الشاحنات التي تحمل المساعدات القادمة من ميناء الحديدة، والمقدمة من برنامج الغذاء العالمي للمناطق الأكثر تضرراً في تعز.

واستنكر وزير الإدارة الدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، احتجاز الميليشيات لشاحنات المساعدات، مطالباً منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، وبرنامج الأغذية العالمي، التدخل السريع للضغط على الميليشيات للإفراج عن الشاحنات.

وأكد فتح أن استمرار احتجاز المساعدات الإغاثية من قبل الميليشيات الانقلابية، يعرقل الوصول الإنساني السريع للمحتاجين والمتضررين، محملاً الميليشيات كافة المسؤولية عن تدهور الوضع الإنساني. وعبر فتح عن أسفه الشديد لصمت المنظمات الأممية إزاء استمرار تلك الانتهاكات، مؤكداً أن الصمت تجاه هذه الأعمال غير مقبول، خصوصاً أن معظم الأعمال الإغاثية التي تحتجز من قبل الميليشيات، تأتي عن طريق المنظمات الأممية، مطالباً برنامج الأغذية العالمي، بإدانة هذا التصرف، وكافة الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات بحق الأعمال الإغاثية.

كما طالب وزير الإدارة المحلية، المجتمع الدولي إدانة انتهاكات الميليشيات الانقلابية بحق الشعب اليمني والانتهاكات بحق المساعدات الإغاثية، لافتاً إلى أن كافة تصرفات ميليشيات صالح والحوثي تندرج ضمن الجرائم والانتهاكات الجسيمة في القوانين والشرائع الدولية.

وجدد فتح دعوته للمنظمات الأممية، البحث عن طريق بديل لإيصال المساعدات، واستخدام طريق عدن تعز لإيصال المساعدات، تفادياً لأعمال الخطف والنهب والاحتجاز التي تقوم بها الميليشيات.

قرارات فصل جائرة بحق أكاديميين من جامعة صنعاء

قررت ميليشيات الحوثي في رئاسة جامعة صنعاء، فصل عشرات الأكاديميين والموظفين والمساعدين من كشوفاتهم الوظيفية، بحجة الغياب وعدم الحضور إلى كلياتهم في الجامعة.

وقال مصدر أكاديمي في الجامعة، في تصريح، إن الميليشيات قررت فصل عشرات الأكاديميين النازحين من مناطق الحوثيين إلى المحافظات المحررة، أو الموجودين في الخارج من وظائفهم، وقامت باستبدالهم بآخرين موالين للجماعة، بحجة الغياب. وأَضاف المصدر، أن الميليشيات تقوم بعمل طائفي ممنهج داخل الحرم الجامعي، عبر فرض مشرفين في عدد من إدارات الجامعة العليا وكلياتها المختلفة.

إلى ذلك، أعلنت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديها، رفضها التام لقرار فصل عشرات الأكاديميين ومساعديهم، حيث إنهم طلبوا تمديد فترة التفرغ العلمي، وفقاً لقانون عمل الجامعات اليمنية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: