كتاب ومقالات

١٤ أكتوبر حرية وإستقلال من براثين الأحتلال! مقال لـ : عدنان القيناشي

 

١٤ أكتوبر تفجرت براكين ثوار أحرار الجنوب العربي من قمم جبال ردفان الشماء ضد المستعمر البريطاني في أراضينا الجنوبية وقدموا ذلك الثوار بطولات قتالية بكل شجاعة واستبسال في وجة المحتل البريطاني.
 
قاتل الثوار المحل في كل ربوع الوطن الغالي فداء لتربتة الغالية وسقت دمائهم الزكية تربة الوطن الجنوبي منذ انفجار براكين شعبنا في جميع محافظاته خلال انطلاق ثورة الـ ١٤ أكتوبر ١٩٦٣م تحررت أراضي الوطن في ٣٠نوفمبر ١٩٦٧م
هكذا هي الشعوب المؤمنة بالحرية والاستقلال من براثين الأحتلال في أراضيها ورفض التدخل في شؤونها فشعبنا آمن بحريته وإستقلاله من براثين الأحتلال البريطاني عندما تفجرت ثورة الثوار من قمم جبال ردفان الشماء وجبال الوطن الغالي عموماً في المحافظات الجنوبية 
 
نال شعبنا الإستقلال الأول من الاحتلال البريطاني خلال إنفجارلثورة ١٤ أكتوبر ١٩٦٣م حتى الاستقلال الكامل في ٣٠نوفمبر ١٩٦٧م وإعلان دولة الجنوب كاملة السيادة على ترابها وبناء كل ما تريدة البلد بدولة مستقلة تماما عن الأحتلال والتحكم بها وإدارة شؤون البلد بشكل مستقل وسيادي.
ها هي الذكرى الـ ٥٤ لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة تطل علينا خلال أيام قلائل ونحن تحت سيطرة الأحتلال الثاني في بلادنا الجنوبية
ويرزح جنوبنا تحت الظلم والقهر في بلادة منذ الأحتلال الثاني للجنوب في العام ١٩٩٤م بعد الاستقلال عن بريطانيا بسنوات إلا وأن الجنوب يواجة الأحتلال الثاني من قبل دولة صنعاء اليمنية بشتى الطرق الاحتلالية.
عليكم يا أبناء الشعب الجنوبي أن تكونوا على نهج اجدادكم الثوار الذين قدموا الغالي والنفيس ضد المستعمر البريطاني حتى نالوا الحرية والاستقلال التام للوطن 
فيجب نبذ الخلافات السياسية في الجنوب والاتجاة نحو الاستقلال للجنوب ولم الشمل بين أبناء الجنوب في كل الجوانب والترفع عن الصغائر والمشاريع الضيقة التي تخدم المحتل مثل هذه الخلافات بينكم وبين شعبكم فالخسران هو الشعب الجنوبي من كل تلك الخلافات السياسية يجب لم الشمل واتخاذ القرارات والرأي الصائب نحو الاستقلال وعودة الدولة الجنوبية وكسر إرادة المروجين للخلافات بين ساسة وقيادة الجنوب العربي وتحطيم مشاريعهم التآمرية بالفتنة ونبذ الصراعات السياسية في البلاد الجنوبية وبتوحدكم ولم الشمل بين كل الأطراف الجنوبية واتخاذ القرارات التوحدية حول مستقبل الجنوب سنصل للهدف المنشود الذي خرج من اجلة شعبنا اجعلوا ثورة ٢٠٠٧م ثورة منتصرة ضد الاحتلال اليمني مثل ثورة ١٤ أكتوبر التي حققت النصر ضد الاحتلال البريطاني الله الله في دماء الشهداء والجرحى والأسرى ياقادة شعب الجنوب العربي فلا تخونوهم فقد قدموا ارواحهم فداء للجنوب والوطن. 
 
 
المجد والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى وإطلاق سراح المعتقلين والأسرى.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: