العالم الآن

قوى دولية تتمسك بالاتفاق النووي مع إيران رغم تهديدات ترامب

(حضرموت21) وكالات 

قالت دول كبرى، بما فيها حلفاء الولايات المتحدة، إنها ستتمسك بالاتفاق النووي مع إيران الذي هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتمزيقه.

وقال ترامب الجمعة إنه سيرفض الإقرار بأن إيران التزمت بالاتفاق الذي وُقِّع عام 2015، واصفا الحكم الإيراني بأنه “نظام متطرف”.

وأعلن إنه سيحيل الأمر إلى الكونغرس ويستشير حلفاء الولايات المتحدة بشأن كيفية تعديله.

وقالت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا إن الاتفاق النووي “يخدم المصلحة الأمنية الوطنية المشتركة لنا”.

جديد داخل المقالة

لن نستمر في طريق تكون نتيجته المتوقعة مزيدا من العنف، والإرهاب، والتهديد الحقيقي جدا بتحول إيران إلى قوة نووية

دونالد ترامب, الرئيس الأمريكي

وقال الاتحاد الأوروبي “ليس لبلد بمفرده أن ينهي اتفاقا نافذا”.

أما الرئيس الإيراني، حسن روحاني، فقال إن الولايات المتحدة “أصبحت معزولة أكثر من أي وقت مضى”.

وتساءل “هل يحق لرئيس أن يلغي اتفاقا متعدد الأطراف بمفرده؟”

وأضاف “من الواضح أنه ( ترامب) لا يعرف أن هذا الاتفاق ليس اتفاقا ثنائيا فقط بين إيران والولايات المتحدة”.

حسن روحاني: إيران لن تستسلمقالت القوى الدولية، بما فيها حلفاء الولايات المتحدة، إنها ستتمسك بالاتفاق النووي الإيراني الذي هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتمزيقه.قالت القوى الدولية، بما فيها حلفاء الولايات المتحدة، إنها ستتمسك بالاتفاق النووي الإيراني الذي هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتمزيقه.
ويقضي الاتفاق بالحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

ووصف ترامب في خطاب ألقاه بالبيت الأبيض الجمعة إيران بأنها “نظام متطرف”، واتهمها بانتهاك شروط الاتفاق.

كما اتهم ترامب إيران بدعم الإرهاب مهددا بفرض عقوبات جديدة عليها.

وأضاف “لن نستمر في طريق تكون نتيجته المتوقعة مزيدا من العنف، والإرهاب، والتهديد الحقيقي جدا بتحول إيران إلى قوة نووية”.

إلا أن مراقبين دوليين يرون أن إيران ملتزمة بشكل كامل ببنود الاتفاق الذي ينص على تجميد برنامجها النووي.

ترامب

 

ولم تعلق الصين على خطاب ترامب، إلا أنها دعت في وقت سابق إلى الحفاظ على الاتفاق.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها تأسف لقرار ترامب لكنها لا تتوقع أن تنهي واشنطن تطبيق الاتفاق.

من الواضح أنه ( ترامب) لا يعرف أن هذا الاتفاق ليس اتفاقا ثنائيا فقط بين إيران والولايات المتحدة

حسن روحاني, الرئيس الإيراني

ماذا يعني رفض ترامب توقيع الاتفاق النووي مع إيران؟

يطلب الكونغرس من الرئيس الأمريكي تأكيد التزام إيران بالاتفاق النووي كل 90 يوما.

وسبق لترامب أن أكد للكونغرس التزام إيران مرتين منذ توليه الرئاسة في بداية العام الحالي.

لكنه رفض هذه المرة التوقيع على التزام طهران بالاتفاق قبيل المهلة النهائية يوم الأحد.

ويتعين على الكونغرس تقرير ما إذا كان سينسحب من الاتفاق مع إيران في غضون ستين يوما من خلال إعادة فرض العقوبات عليها.

وبالرغم من أن بعض أنصار الاتفاق خشوا من إعلان ترامب الانسحاب النهائي من الاتفاق مع إيران، فإنه أحال الأمر إلى الكونغرس.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: