أخبار اليمن

زعيم المتمردين يصدر توجيه جديد بشأن حليفه “صالح”

صنعاء (حضرموت21) خاص 

كشفت مصادر محلية، أن زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، وجّه بعدم تمكين حليفه الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، من مغادرة صنعاء إلى خارج اليمن بداعي مرضه وحاجته إلى العلاج.

وأوضحت المصادر أن الحوثيين يشكّون في ادّعاء علي عبدالله صالح للمرض بهدف الهروب من اليمن، بعدما فقد السيطرة الكاملة على صنعاء، التي أصبحت في قبضة المتمردين الحوثيين.

ويأتي منع الحوثي للمخلوع صالح  من مغادرة اليمن، ضمن أجندة وشروط وضعها خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني، تقضي بتصفية صالح وقادة حزب المؤتمر الشعبي العامّ، الذي يتزعمه، وتفكيك الحرس الجمهوري (ذراعه العسكري)، الذي فقد كثيرًا من قوته بعد حملة الاغتيالات التي تعرض لها أبرز قادته من قبل المتمردين الحوثيين، وانخراط معظم عناصره في صفوف المتمردين الحوثيين، مقابل رشاوى منتظمة بمبالغ كبيرة.

وبحسب المصادر، فإن زعيم المتمردين لم ينس ثأره التاريخي مع صالح الذي قتل شقيقه، مؤسس الحركة الحوثية، حسين الحوثي، أثناء مواجهات جرت بينهما، إبّان تولي صالح لرئاسة اليمن عام 2004، وهي المعارك التي عرفت إعلاميًّا باسم “تحرير صعدة”.

جديد داخل المقالة

وفي المقابل، أرجع مصدر بحزب المؤتمر تدهور الحالة الصحية للرئيس السابق إلى الضغوط والإهانات التي يتعرض لها من قبل الحوثيين، وتهديدهم المستمر له بالتصفية وتغييبه عن الساحة اليمنية في حال نكث بوعوده لهم، وتضييق الخناق عليه وعلى أنصاره في آخر معاقله بمديرية سنحان.

ونصب الحوثيون عشرات من نقاط التفتيش في الطرق المؤدية إلى مطار صنعاء، تأكيدًا على نواياهم في منع صالح من الهروب بواسطة طائرات الأمم المتحدة إلى خارج اليمن.

وكان مصدر في مكتب صاالح، قد صرح بأنه أجرى عملية جراحية ناجحة، في صنعاء، بوجود فريق طبي روسي، مؤكدًا أنَّ حالته الصحية مستقرة، ومعبرًا عن امتنان وشكر صالح لمن أسهم في وصول البعثة الطبية الروسية إلى صنعاء وممارسة عملها في إنقاذ حياته.

بينما أكدت مصادر بحزب صالح، أن الأطباء الروس نصحوا بنقله إلى خارج اليمن لتلقي العلاج وإجراء عمليات جراحية دقيقة له على وجه السرعة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: