أخبار اليمن

عبدربه منصور: مليشيا الحوثي دعاة حرب لا سلام

الرياض(حضرموت21)وكالات/9:27:56 AM

قال الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي، الأحد، إن الانقلابيين لا يسعون إلى السلام وإنهم غير جادين في القبول بالحوار كون قرارهم ليس بأيديهم، مضيفا أن مليشيا الحوثي لا يريدون السلام وليس هم من دعاته ولا يهمهم تخفيف المعاناة عن كاهل الموظف والمواطن اليمني البسيط . 

وقال هادي، خلال اجتماعه ووزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستر بيرت لبحث الجهود الرامية لإحلال السلام في اليمن، إن السلطة اليمنية الشرعية بالبلاد رحبت بجهود ومساعي السلام وآخرها مقترح المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد حول ميناء الحديدة ومطار صنعاء الدولي وتحصيل موارد الميناء لدى فرع البنك المركزي في الحديدة بإشراف الأمم المتحدة لنتمكن من صرف مستحقات ورواتب الموظفين في تلك المحافظات

وأضاف الرئيس اليمني، في اللقاء الذى عقد في الرياض، وقدم هادي خلاله صورة موجزة لطبيعة الأوضاع الراهنة في اليمن، إن مليشيا الحوثي سيظلون على الدوام دعاة حرب لا سلام لأن تفكيرهم وبنيتهم ميليشاويه طائفية كهنوتية ولا يؤمنون بالتعايش والتعددية والديمقراطية.

وأشاد هادي بجهود بريطانيا الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية في مختلف المواقف والمحافل الدولية، مشدداً في هذا الصدد على أهمية إعادة تفعيل مجموعة رابطة أصدقاء اليمن الذي تترأسها بريطانيا والمملكة العربية السعودية لدعم اليمن اقتصادياً في ظل الظروف الراهنة.

جديد داخل المقالة

من جانبه جدد الوزير البريطاني دعم بلاده لليمن وقيادته الشرعية وصولاً إلى تحقيق السلام الذي يستحقه الشعب وفقا للمرجعيات.

وأشار أليستر بيرت إلى أن اللقاء يأتي تأكيدا على موقف بلاده الداعمة لليمن وللشرعية فيه والقرارات الأممية المتعلقة بالشأن اليمني لإحلال السلام وإنهاء التمرد والانقلاب.

 وقال الوزير البريطاني، “سنعمل معاً للبحث في إمكانية تحقيق السلام لمصلحة الشعب اليمني وتحسين ظروفه نحو حياة آمنة ومستقرة.

ومنذ منتصف العام 2015 رعت الأمم المتحدة 3 جولات مفاوضات بين الأطراف اليمنية من أجل حل الأزمة غير أنها تعثرت في الوصول إلى حل يرضي مختلف أطراف النزاع.

وتشهد اليمن منذ أكثر من 3 أعوام حربا عنيفة أشعلتها مليشيات الحوثي وصالح الإجرامية، وخلفت آلاف القتلى والجرحى ونحو 3 ملايين نازح في الداخل وذلك بحسب تقديرات للأمم المتحدة، إضافة إلى تفشي ظاهرة الفقر وانتشار للمجاعة والأمراض في عدة مناطق بالبلاد.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: