تقارير

ثلاث تغريدات لمحمد مظفر أوغرت صدور الوشاة وحرضت قوات هادي لإخراس صوته

عدن (حضرموت21) خاص 

جنوبي حتى النخاع، ومدافع شرس عن المجلس الانتقالي الجنوبي، أخذت صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” تستقطب “اللايكات”، وتتنزع المتابعات، لمنشوراته البليغة وكلماته المؤثرة، محمد مظفر، ناشط سياسي شاب، برز أسمه في  الفضاء الإعلامي الإلكتروني، وجند كل طاقاته لخدمة القضية الجنوبية، مستخدماً قلمه وفكره سلاحاً، يبدو أن رصاصاته وصالياته قد أصابات أهدافها بدقة متناهية، فجاءت خطوة اقتحام منزله، والعبث بمحتوياته وسرقة ما بداخله من أجهزة إلكترونية شخصية، لتؤسس لمرحلة إرهاب الصوت الجنوبي الحر، وإفساح المجال أمام أبواق الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وألسنة نجله جلال، وأدوات حزب التجمع اليمني للإصلاح، لبث سمومهم في الجسد الجنوبي وحرف الأنظار عما يجري من مؤامرات تحاك ضد قضيته.

 

 

ثلاث تغريدات التقطها “حضرموت 21” كتبها مظفر قبل ساعات من اقتحام منزله، تحمل مؤشرات حول نية المعتدين عليه، ولماذا ضاق ذرعهم بكتاباته، من بينها منشور يتحدث عن الطوفان البشري التي طغى على ساحة الشهيد مدرم بالمعلا، قال فيه :

جديد داخل المقالة

“بمقدور هذا الطوفان البشري الذي احتشد اليوم في شارع الشهيد مدرم أن يتحرك بعد الفعالية الى معاشيق لطرد حكومة الارهاب الاخوانجي بالبحر ولن تستطيع ان تعترضه اباتشي التحالف او جنجاويد هادي”.

قد يرى البعض أن المنشور مثخن بالكلمات التحريضية، وأنه يساوي بين “التحالف” وقوات هادي، لكن ألم يواظب اخرون اكثر حضورا ومتابعة في الفيسبوك من مظفر على محاولة إثارة الفتنة في الجنوب وتشوية التحالف، والإساءة للمجلس الانتقالي، أم أن هؤلاء محميين من هادي وجلال وحزب الإصلاح، فلا يجوز المساس بهم طالما وهم يخدموا أجندة إعادة الجنوب لحضيرة باب اليمن.

 

في منشور اخر لمظفر يدعو التحالف لمراجعة شراكته مع الشرعية وينصحها بإبعاد بن دغر من عدن، حيث أكد في المنشور أن “تمسك هذا الشعب بنهج التصالح والتسامح والالتزام الاخلاقي لقيادته تجاه الشركاء بالتحالف يقف حائلاً أمام هذه الخطوة برغم الجرائم التي تقترفها هذه الحكومة بالجنوب وبالعاصمة عدن بالتحديد…

 لذا واجب على التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات الشقيقة كوصي مفوض على اليمن والجنوب نقل حكومة بن دغر الى مارب تمهيداً لتسليم ادارة الجنوب لإدارة متصالحة مع شعبه تدير عجلة البناء والتنمية وتهيئ الجنوب للاستحقاقات القادمة .”

 

لكن المنشور الذي يرجح أنه أوغر صدور الوشاة ضد مظفر، وجعلهم يحرضون عليه ويدعون للتسريع باعتقاله وإخراس صوته، حتى لا يتنزع نجوميتهم ويسقطهم من حسابات المتابعة الجماهيرية بعد أن انكشف خبثهم ودهائهم وعمالتهم، وفيه ذكر مظفر أن “الاشاعات بالحرب أخطر من الصاروخ وبن لزرق بث إشاعة المفاجئات .. لا فرق بين إرهاب مقار الإصلاح وبنك سبأ وعدن الغد كلها أوكار تدير الإرهاب وتموله وتسوق له.”

 منشور اخر ربما اختلف الكثير من الجنوبيين مع مظفر في طرحه عندنا توجه لـ “إخواني ورفاق الدرب في ساحة ضرار ” العروض”……، ونصبحهم بأن “لا تصيبكم لعنة الشهداء امزربه والصمدي والادريسي وسيد شهداء الجنوب علي ناصر هادي وقوافل شهدنا الذين دفعوا ثمن مانحن عليه اليوم من انتصارات “.

هناك من يرى بأن وصف من اجتمعوا في منصة العروض بأصحاب ساحة “ضرار” فيه تحامل على رفاق النضال الجنوبي ضد الاحتلال اليمني، وأن اختلفنا معهم، فهم شخوص لها اعتباراتها ويتمتعوا بحضور فاعل في الساحة الجنوبية، وعشمنا في اقترابهم من المجلس الانتقالي يظل كبير، مهما طال الزمن فعدونا واحد وقدرنا واحد..، 

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: