رياضة عالمية

زيدان يتحدث عن مواجهة توتنهام و”هوس” الاحصائيات والتعامل مع الانتقادات

 

 

(حضرموت21)رياضة/8:09:36 PM

وصف الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، اليوم مواجهة فريقه في دوري الأبطال أمام توتنهام الانجليزي على ملعب سانتياجو برنابيو بأنها “النهائي الأول في المجموعة”، مبرزا أهمية اللقاء أمام منافس قال إنه تحسن بفضل مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

وأوضح زيدان في المؤتمر الصحفي أنه “دائما ما تكون المباريات نارية على ملعب البرنابيو أمام كل الفرق. غدا سيكون النهائي الأول في المجموعة ضد توتنهام، ونريد أن نقدم لقاء جيدا، وهو ما سيكون من أجل كل الناس العاشقة لكرة القدم”.

جديد داخل المقالة

ودائما ما يؤكد زيزو على أن أفضل لحظاته كمدرب كانت الفوز بلقب الدوري الإسباني، موضحا مرة أخرى رأيه بأن الليجا هي أفضل مسابقة دوري في العالم، وحتى قبل البريميير ليج الانجليزي.

وقال “دائما ما حلمت باللعب في هذه المسابقة لأني مولع بالليجا. هناك لعب أكثر بالكرة وفيه كرة قدم مختلفة عن الدوري الانجليزي الذي يبذل فيه الكثير من الجهد البدني. حين يكون هناك فريق قوي بدنيا فستكون احتمالات فوزه في المباريات أكثر. الليجا هي أفضل مسابقة، وستكون مباراة (الغد) شيقة. نريد أن نكون جيدين كي نظهر أن الليجا هي الأفضل”.

كما أكد المدرب الفرنسي على “حماسة” لاعبيه لـ”المنافسة بشكل جيد” في واحدة من تلك المباريات الخاصة، مضيفا “سنعود إلى التشامبيونز ليج وسنلعب أمام منافس جيد جدا، وهذا يحمسنا”.
وفيما يخص المهاجم هاري كين والحارس هوجو لوريس، أشاد زيزو بكل الفريق الانجليزي، وصرح “لا أعرف مستقبل كين ولكنه لاعب أساسي لتوتنهام. أعتقد أنه جيد في كل ما يقوم به، وهو يتجه للمرمى دائما، ويبحث عن المساحات والسرعة. هو لاعب متكامل حتى وإن لم يظهر ذلك”.

وتابع “لوريس سيفعل كل ما هو ممكن كي يمنعنا من الفوز. لقد تطور كثيرا وسيكون له دور هام في المباراة، ولكني سأركز أكثر على ما سأفعله أنا من أجل خلق متاعب دفاعية لتوتنهام. فهو فريق يتحسن كل عام. دائما ما كان فريق كبير ولكنه يتطور مع مدرب فعل الكثير كي يصل لذلك. ستكون مباراة بين فريقين كبيرين”.

وسيكون لقاء الغد رقم 101 لزيدان مدربا للريال في كل المسابقات، ليمزح الفرنسي إن كان سيكمل مائة أخرى، قائلا أنه ليس الشخص الذي يهتم بهذه الأمور أو المهووس بالاحصائيات والأرقام، موضحا “شغفي هو تدريب أفضل فريق في العالم، وأتمنى أن أكمل 10 مباريات أخرى، ولن أقول 100 أخرى”.

وأكد زيدان، في ظل الإشادات الكثيرة به، أنه يتفهم الانتقادات جيدا: “لا يمكنني فعل شئ مقابل النقد، فلكل شخص رأيه. ما يمكنني فعله هو القيام بعملي على أفضل وجه ممكن وألا أرتكب حماقات. لن أخترع شيئا على الرغم من أن الكثيرين قد يكون لهم رأي آخر فيما أقوم به، ولكن هذا لن يغير ما أريد فعله”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: