أخبار اليمن

ميليشيات الحوثي تدمر 1700 مدرسة وتطبع 11 ألف كتاب طائفي

صنعاء(حضرموت21)وكالات/4:41:41 PM

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في اليمن، إن ميليشيات الحوثي الانقلابية دمرت 1700 مدرسة، وحرمت 2.5 مليون طفل من التعليم، وقامت بطباعة 11 ألف كتاب بفكر طائفي عنصري، ما يشكل خطراً كبيراً على مستقبل الأجيال القادمة.

وحذرت الدكتورة ابتهاج الكمال من الخطر الكبير على الأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، جراء تعطيل العملية التعليمية وما يترتب عليها من آثار.

وشددت على المنظمات الحقوقية إلزام الانقلابيين بتحييد الأطفال وعدم جرهم إلى معاركهم العبثية، والضغط عليهم لتطبيق القوانين الدولية الخاصة بحقوق الطفل.

ووصفت المسؤولة اليمنية تقرير الأمم المتحدة بشأن الأطفال في اليمن بأنه “غير دقيق وبني على معلومات غير صحيحة”، داعية المنظمات الأممية إلى تحري الدقة في تقاريرها بشأن اليمن، والاعتماد على البيانات الصادرة من الجهات المختصة، وفق تصريح نقلته عنها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

جديد داخل المقالة

ولفتت الكمال إلى أن الميليشيات الانقلابية أكبر منتهك لحقوق الطفولة في اليمن، حيث أجبرت ما يقارب 9000 طفل دون السن القانونية بالقوة على حمل السلاح، ودفعهم إلى جبهات القتال.

ونوهت بمشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لإعادة تأهيل الأطفال المجندين من قبل الميليشيات، والذي نفذ مرحلته الأولى في محافظتي مأرب والجوف، وسيشمل عدة محافظات يمنية.

وطالبت وزيرة الشؤون الاجتماعية في اليمن المنظمات الأممية بإدراج ميليشيات الحوثي الانقلابية ضمن الجهات المنتهكة لحقوق الطفل، لانتهاكها كافة القوانين الخاصة بالطفولة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: