أخبار حضرموت

تقرير خاص :الانهيار الصخري في حي عيديد، حقائق تدين (الضحية) بالجرم المشهود

تريم (حضرموت21) خاص 

تداولت الأوساط والمواقع الإعلامية المحلية بتاريخ 14 أكتوبر  خبر مفأدة انهيار بيت بمنطقة عيديد (حصاة المقاتيل) تابع لمواطن ولم يبين أي احد منهم أسباب انهيار البيت .

 

حضرموت21 رافق مؤخرا لجنة لتقصي الحقائق والاضرار مشكلة من قبل مكتب الاشغال العامة بمدينة تريم واستمعت اللجنة الى عدد من المواطنين وخلصت الى ان الضرر الناتج عن الانهيار الصخري بسبب عدد من الانفاق الموجودة اسفل التبة موضع الخبر والحديث المتداول .

مدخل

جديد داخل المقالة

يجب التوضيح أولا قبل التطرق الى اراء المواطنين ان العمل في التبة الواقعة بمنطقة عيديد (حصاة المقاتيل) قد تم العمل فيها منذ سنتين دون أي ضرر لبيوت المواطنين القريبة منها.

كما ان مالك التبة المواطن محسن عمر باجري يوكد بحسب الوثائق المملومة والتي حصل موقع حضرموت21 على نسخة تؤكد ملكيته لهذه الأرض .

 

المواطنون بالمنطقة تحدثوا صباح يوم الثلاثاء للجنة المكلفة من مكتب الاشغال بمدينة تريم أن الضرر ناتج عن الإنفاق (المغارات) الناتجة عن استخراج الطين الجبلي من قبل بعض ممتهني مهنة صناعة الخزف بتريم.

 

وطالب المواطنون برفع الضرر الناتج عن كل ما نتج من حفر المغارات وما نتج من تهدم واضح بعد استقدام المدعو عمر سعيد التمور (حقيبة) وعلى أثره تهدم جزى واسع من الجبل للمرة الثانية وبحسب احاديثهم أن عناية الله سلم المواطنين من هذا الانهيار.

 

طالب أيضا البعض منهم وسكنهم كان بالقرب من المكان اثناء تواجد اللجنة بعدم المساس بهذه الاض او اخذ طينها من قبل الحرفيين العاملين بحرفة صناعة الخزف كون ذلك يعرض المارة بالقرب من المكان للتعرض للأحجار الناتجة عن السقوط من التبة وربما يتسبب ذلك في ضرر الكثير من بيوت المواطنين المجاورة لها .

وطالبو أيضا من الجهات المعنية بإيقاف المدعو عمر سعيد بإيقاف أي عمل او استحداث بناء او مسح او بجلب الجنزير قبل المعالجة والنظر في الانهيارات الصخرية.

 

وطالبوا أيضا في احاديث متفرقة لمحرر موقع حضرموت21 وكان حاضرا اثناء نزول اللجنة بإزالة الأحجار الصخرية والكبس الناتج عن العمل الناتج من حفر الانفاق في هذا المكان ونتج عنة وجود اكوام من الحجارة والكبس بالقرب من طريق المارة كون الطريق يمر به يوميا طلبة المدارس من كبار وصغار وطريق رسمي .والجدير ذكرة ان بالقرب من الموقع توجد مدرسة كبيرة للبنات افتتحت مؤخرا .

 

بيت منهار وتفاصيل الخبر

 

بتاريخ 14/10 يوم السبت تداولت الأوساط والمواقع الإعلامية المحلية خبر مفأدة انهيار بيت بمنطقة عيديد (حصاة المقاتيل) تابع لمواطن ولم يبين أي احد منهم أسباب انهيار البيت .

 

وينفرد موقع حضرموت21 بنشر تفاصيل ذلك الانهيار والمتسبب فيه والسبب كان ان صاحب البيت هو المدعو عمر التمور قام بإحضار جنزير للعمل مدعيا امتلاكه لأراضي مجاورة لتبه المواطن محسن عمر باجري وبداء في الحفر وفي الدقائق الولى حصل الانهيار مباشرة فوق بيتة المجاور لتبة المستثمر باجري .

 

وسبب الانهيار بحسب افادة المواطنين الانفاق الموجودة اسفل التبة وسبق لمالك المكان تبية من يقومون بحفر الانفاق واخذ وبيع الطين الجبلية بمبالغ باهضه ان هذا العمل مخالف لطبيعة المكان وسبق ان تم اشعارهم بالضرر الناتج عن حفر مثل تلك الانفاق العميقة التي يبلغ طولها بداخل التبة ما يقارب 10متر ويقوم البعض منهم بحفر تلك الانفاق خفية في الليل .

 

 

 

 

 

مالك التبة المواطن محسن باجري سبق وان قام عبر الجهات الأمنية بإحضار امر توقيف للمدعو التمور بإيقاف أي عمل حتى يتم معرفة ما الأسباب والدوافع لحصول الضرر السابق حتى لأتكرر مرة أخرى غير ان المدعو التمور استمر بالعمل قبل معالجة الاضرار السابقة وحصل الانهيار وكأنها رسالة السماء .

 

ولتوضيح اكثر بعكس ماشرته بعض المواقع الإخبارية والنشطاء بمدينة تريم على صفحاتهم ان سبب الانهيار الصخري كان بسبب العمل من قبل المواطن محسن باجري لا أساس له من الصحة كون العمل تم الانتهاء منة قبل حوالي سنتين .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: