مجتمع مدني

معاناة الأهالي من تعثر مشروع امداد المياه في مديرية دار سعد

عدن (حضرموت21) خاص 

بالرغم من عملية إعادة التأهيل الذي شهدته بعض المشاريع في المياه والصرف الصحي إلا أن إستمرار الحرب في المناطق المجاورة يلقي بظلاله على سكان هذه المدينة ويضاعف من معاناتهم.

في مديرية دار سعد بالعاصمة عدن وتحديدا في الشارع المؤدي الى طريق العلم يمتد خط رئيسي للصرف الصحي وهو الخط الذي من المفترض ان يصل بين جميع حطوط الشبكة لإمداد المياة الى جميع الأحياء السكنية وهو مانسبب في معاناة الأهالي جراء عدم وصول المياه الى منازلهم.

ومع استمرار تعثر المشروع وبقاءه بهذه الحالة ستستمر معاناة الأهالي من الأزمة الخانقة في توفر المياه الى منازلهم حيث يقومون بتعبئة الماء من أنابيب الخط الرئيسي حيث توقف المشروع عندها ويأتون من مناطق بعيدة اما مشيا او فوق عربات الحمار  ويحملون دبب وسط طابورا كبير.

معاناه عدم توفر المياه الى منازل المواطنين في هدة المديرية ليست وليدة اليوم بل منذ ثلاثة أعوام وخلالها أطلق الأهالي نداءاتهم وإستغاثاتهم الى جهات الإحتصاص في السلطة المحلية والحكومية لإستكمال المشروع والتخفيف من معاناتهم. استمرار المواطنون في جلب المياه الى منازلهم بهده الطريقة غير الآمنة يشكل خطرا كبيرا على صحتهم نظرا لإنتشار عدد من الأمراض والأوبئة جراء التدهور الصحي للبلاد منذ حرب 2015 م.

ويتساءل المواطنون في هدة المدينة الا يكفي معاناتنا من الإنقطاعات المستمرة للكهرباء في أيام الصيف؟؟!! 

الا يكفي غياب الخدمات الاخر وإهمالها؟!

الا تستطيع السلطة المحلية والحكومة الشرعية إستكمال المشروع؟! 

أم انهم لايستحقون الراحة والعيشة الكريمة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: