أخبار اليمن

انهيار “التهدئة الإعلامية” بين طرفي الانقلاب..في اليمن

صنعاء (حضرموت21) خاص 

تتجه العلاقة بين شريكي الانقلاب في صنعاء نحو فك الارتباط، وسط اتهامات وتهديدات متبادلة.

وتتصاعد الحملات الإعلامية والتحريض بين الطرفين، رغم محاولات التهدئة.

من جهتهم، أعلن إعلاميو ونشطاء حزب صالح في بيان لهم الانسحاب من اتفاق التهدئة الإعلامية مع الحوثيين، نتيجة استمرار مهاجمة صالح.

وقالوا إنهم سيسخرون أقلامهم وجهودهم لمواجهة ما وصفوه بالعدوان الداخلي في إشارة إلى حلفائهم الحوثيين، لافتين إلى أن سبب إعلانهم نقض الاتفاق هو استمرار تعرضهم للانتهاكات والاستهداف والتضليل من قبل الحوثي.

جديد داخل المقالة

واتهم البيان الحوثي بشن حملات مسعورة ضد حزب المؤتمر وقيادته وصلت إلى حد التخوين والملاحقة القضائية والاعتداء والاقتحام لعدد من الوزارات المحسوبة عليهم، داعين حزبهم إلى إعادة النظر في التحالف مع الحوثيين.

كما تتزامن هذه الأجواء الإعلامية المشحونة بين الطرفين مع تحركات عسكرية وأمنية من الجانبين في صنعاء، شملت بعض المعسكرات حول صنعاء.

وذكرت المصادر أن ميليشيات الحوثي تعزز انتشارها الأمني في مداخل صنعاء، فيما يتحرك أنصار صالح في أوساط قبائل طوق صنعاء، للملمة صفوفهم والاستنفار ضد أي تحرك حوثي متوقع.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: