كتاب ومقالات

معلقينا .. جلهم شواليين مقلدين

بقلم فهمي سليمان 

جميل ان تفرز الانشطه الرياضية لنا وجوه جديدة في مختلف مجالات الرياضيه مهارية كانت او اعلامية او ادارية او حتي طب رياضي 

وبطبيعية الحال لكل شخص من شبابنا نجمه الذي يطمح ان يصل الى مستوى نجوميته.. وايضا يعجب باسلوبه.

لكن ان يصل الى التقليد الاعماء لنجمه هنا غير محبب وساتحث في مقالي عن المعلقين الشباب الذين ينتافسون في تقليد المعلق الظاهرة عصام الشوالي هو حاله تعليقية خاصة وطبيعي ان يتأثر به الشباب هاوين التعليق لكنهم يفتقدون الى البصمة الشخصية لهم بحيث عندما ماتستمع على التعلق تعرف انه فلان بن فلان وليس يقلد الشوالي خصوصا وانهم يقلدون الشوالي بكل شي حتى انفاسه بين الجمل ومداتها ونطق حروفه ونبرته الجزائرية .

وهذا جعلهم يبتدعون عن الوصف الحقيقي للمبارة وسرد المعلومات واعطاء العبارات الرانانه وتوزيع الالقاب في مبالغة كبيرة 

جديد داخل المقالة

نعم اتاثر بالاسلوب لكن اتميز بالخصوصية .. وايضا لا يفرقون بين التعليق الاذاعي والتلفزيوني.. هم بغير شك مجتهدون في ضل عدم وجود رعاية لهم وتأهيل في مجالهم من دورات وغيره لكن اقدم لهم النصح دعوكم من عصام .. وكونوا انتم ..

 نصحيه من محب

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: