أخبار عربية

تيلرسون: باقون في العراق حتى هزيمة داعش

العراق (حضرموت21) وكالات 

أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاثنين أمام مجلس الشيوخ الأميركي أن القوات الأميريية لن تنسحب من العراق إلا بعد هزيمة داعش وطرده.  وأوضح تيلرسون في حديثه أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي لم يقل إن على القوات الأمريكية الانسحاب.

واعتبر أنه لا ينبغي إلغاء تفويضي الحرب اللذين صدرا عام 2001 و2002 بعد هجمات 11 سبتمبر وحرب العراق، معتبراً أن بقاء القوات الأميركية في العراق قانونياً وفقاً لهذين التفويضين.

كما شدد على أن أي تفويض عسكري جديد من الكونغرس باستخدام القوة العسكرية في الحملة ضد المتطرفين يجب ألا يكون محدوداً بوقت أو مكان.

بدوره اعتبر جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأميركي أنه لا ينبغي إلغاء تفويضي الحرب لعامي 2001 و2002 باعتبارهما أساسا سليمًا للعمليات العسكرية الجارية.

جديد داخل المقالة

وأتت تصريحات الوزيرين خلال جلسة بحث في الكونغرس الأميركي مع كبار مسؤولي البيت الأبيض، حول تفويض جديد باستخدام القوة العسكرية في الحملة ضد تنظيم داعش وغيره من الجماعات الإرهابية.

ويجادل أعضاء الكونغرس من الجمهوريين والديمقراطيين منذ سنوات، بأن الكونغرس تنازل عن قدر كبير من سلطته، بشأن نشر القوات الأميركية للبيت الأبيض في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001. ولكن هناك انقساما أيضا فيما بين المشرعين بشأن حجم السيطرة التي يجب أن ينتزعوها من البنتاغون.

وزادت المخاوف هذا الشهر بعد مقتل أربعة جنود أمريكيين في النيجر، وشكا البعض من عدم توفير البنتاغون معلومات كافية بشأن هذا الكمين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: