أخبار اليمن

الحوثيون يطيحون بخمسة مدراء أقسام شرطة في صنعاء بتهمة الولاء لشريكهم “صالح”

Aa

صنعاء (حضرموت21)  خاص 

أطاحت ميليشيات الحوثي، أمس الأحد، بعدد من مديري أقسام الشرطة والمشرفين الأمنيين التابعين لها في صنعاء، بتهمة الولاء لشريكهم الأساسي في الانقلاب الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وهذه هي المرة الأولى منذ تصاعد الخلافات بين طرفي الانقلاب، في أغسطس الماضي، وتطورها إلى اشتباكات مسلحة وسط صنعاء، التي يتم إقالة مسؤولين بمبرر الولاء لحليف الضرورة، وذلك في إطار سعي الحوثيين لإحكام قبضتهم الأمنية على صنعاء ، وتضييق الخناق على صالح.

وأكدت مصادر أمنية في صنعاء، أن القيادي الحوثي المعين نائباً لوزير الداخلية في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، عبدالحكيم الخيواني المكني “أبو الكرار” أصدر وبشكل مفاجئ توجيهات أطاحت بعدد من مدراء أقسام الشرطة، دون علم مدير أمن صنعاء المعين من قبلهم عبدالحكيم الماوري.

وأضافت، أن القيادي الحوثي أطاح بخمسة مدراء أقسام شرطة في صنعاء هي (الجديري، العلفي، 22 مايو، ارسلان و14 اكتوبر)، بجانب عدد من المشرفين الأمنيين التابعين للحوثيين في تلك الأقسام.

ويتحكم الخيواني (القيادي الحوثي)، بإدارة وزارة الداخلية وإصدار قرارات وترقيات وبيانات عنها، دون علم وزيرها اللواء محمد القوسي، المنتمي إلى حزب صالح، ما دفع الأخير إلى الاعتكاف في منزله منذ أسابيع وحتى الآن احتجاجاً على ذلك.

aser

وعزا مقربين من نائب الداخلية الحوثي، سبب تلك الإقالات لمدراء أقسام الشرطة، ثبوت تهمة الولاء لصالح وعقد اجتماعات سرية معه، وفق ما ذكرته المصادر الأمنية.

وتأتي هذه الإجراءات في سياق تصاعد الصراع بين طرفي الانقلاب، وسعي الحوثيين لإحكام سيطرتهم بشكل كامل على  صنعاء، وإزاحة قيادات شريكهم من المؤسسة الأمنية، حيث يصنف الخيواني ضمن القيادات الحوثية المطالبة بإنهاء شراكتهم مع صالح، وسعيه المتكرر لفرض قانون طوارئ يتيح لهم اعتقاله مع قيادات حزبه.

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: