بقية المحافظات

اليمن.. غموض مصير رئيس الانقلابيين بعد غارة للتحالف

حجة(حضرموت21)وكالات

أفادت مصادر يمنية، الثلاثاء، أن غارات نفذتها مقاتلات التحالف العربي استهدفت اجتماعا لقيادات كبيرة للمتمردين الحوثيين بينهم صالح الصماد، رئيس ما يسمي “المجلس الأعلى السياسي”، وذلك في أحد المباني في منطقة المحابشة بمحافظة حجة، غرب اليمن. 

وقالت المصادر: إن مصير” الصماد” الذي وصل إلى المنطقة لحضور الاجتماع ما زال مجهولا، وأكدت مصرع طاقم الإعلام الحربي للمليشيا في المكان ذاته.

ووفقا للمصادر فإن غارات التحالف العربي استهدفت معسكرا تدريبيا للمليشيا الانقلابية في قرية حضن بمنطقة هران التابعة لمديرية أفلح، والواقعة ما بين سوق المحرق والمحابشة بمحافظة حجة شمال غرب اليمن.

وأكدت ذات المصادر  ، أن الصماد كان قدغادر، أمس الإثنين، محافظة الحديدة إلى محافظة حجة بعد حضوره عرضا قتاليا لعناصر المليشيا الانقلابية برفقة وزير الدفاع في حكومة الانقلابيين اللواء محمد العاطفي، وذلك بعد يوم واحد من إعلان السعودية لمكآفات مالية لمن يدلي بمعلومات عن 40 إرهابياً حوثيا كان الصماد من بينهم.

جديد داخل المقالة

وأشارت المصادر إلى أن رئيس مجلس الانقلابيين، وعقب مغادرته محافظة الحديدة، زار مديريتي “عبس وأسلم” التابعتين لمحافظة حجة، ومن ثم اتجه إلى مديرية المحابشة صباح، الثلاثاء، التي تم استهداف اجتماع قيادات المليشيا فيها غير أن المعلومات حول مقتله ما زالت غامضة.

وحول خبر مقتل صالح الصماد علق ناطق مليشيات الحوثيين محمد عبدالسلام قائلا: إن “غارات التحالف العربي لم تقتل القيادي” الانقلابي. 

وشنت مقاتلات التحالف العربي، الثلاثاء، غارات جوية عنيفة على مواقع ومعسكرات تدريبية للمليشيا الانقلابية منها 19 غارة على مناطق هران وأفلح بمحافظة حجة شمالي غرب البلاد.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: