محليات

«التحالف» يفتح بعض المنافذ ويكثِّف غاراته على الحوثيين

عدن (حضرموت21) خاص 

صرح مدير موانئ عدن بأن حركة الملاحة البحرية في موانئ عدن عادت إلى طبيعتها بعد 3 أيام من قرار التحالف العربي اغلاق كافة المنافذ البحرية والجوية والبرية اليمنية .

وحسب موقع «العربية نت» أوضح محمد أمزربة أن توجيهات صدرت من قيادة التحالف تقضي بالسماح لميناء عدن باستقبال السفن في مرافئه الثلاثة، باعتبار أنها تخضع لسيطرة الشرعية وتحت الإشراف المباشر للتحالف والحكومة اليمنية بينما تم اغلاق ميناء الحديدة بشكل كامل وبلغ عن مغادرة الكثير من السفن البحرية كانت راسية بالميناء .

وعلى الصعيد الميداني، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع الميليشيات الانقلابية، مستهدفة منصة إطلاق صواريخ في صنعاء ومعسكرات تدريب للميليشيات في حجة شمال غربي البلاد، بالتزامن مع تقدم جديد لقوات الشرعية في جبهة نهم القريبة من العاصمة صنعاء، حيث سيطرت على هضبة القناصين والصافح السفلي، كما استكملت السيطرة على ما تبقى من الهضاب السود.

 

وأعلن الجيش الوطني اليمني، أن قواته على وشك فرض حصار على منطقة «المديد» مركز مديرية نهم، شرقي محافظة صنعاء. وأحكمت قوات الجيش الوطني سيطرتها على عدد من المواقع الجديدة في مديرية نهم، وحسب مراسل الموقع الإخباري «سبتمبر نت» فإن المواجهات اشتدت وتيرتها بين قوات الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية في منطقتي المجاوحة وبني فرج، في جبهة الميسرة بالمديرية.
إلى ذلك، أجبرت الميليشيا الانقلابية المواطنين في قرية قطبين في نهم على النزوح من منازلهم، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، واستحدثت نحو خمس نقاط تفتيش في الطرق الترابية بالمنطقة وذلك لمنع فرار عناصرها من جبهات القتال. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: