محليات

منذ سيطرة الحزام الامني على ميناء الزيت.. صنعاء بلا مشتقات نفطية وحكومة بن دغر ترد بمعاقبة عدن

عدن (حضرموت21) خاص
كشفت سيطرة الحزام الامني بعدن على ميناء الزيت، مدى الخيانة الذي كانت تقوم بها حكومة احمد بن دغر د التحالف العربي.
ومنذ سيطرة الحزام الامني على ميناء الزيت، دخلت صنعاء في ازمة مشتقات نفطية، بعد ان كانت الحكومة الشرعيث تهرب المشتقات الى صنعاء عبر التاجر « احمد العيسي ».
وردت حكومة بن دغر على سيطرة الحزام الامني على ميناء الزيت، ومنع وصول المشتقات المهربة من عدن الى صنعاء، بمنع توزيع المشتقات على محطات عدن، مما جعل عدن تشهد ازمة مشتقات نفطية هي الاولى من نوعها، وتدل على مدى تأثر حكومة بن دغر والتاجر العيسي من اجراءات الحزام الامني.
وسبق للتحالف العربي ان اعاد الى عدن ناقلة نفط محملة باكثر من 40 الف طن وتتبع العيسي ومنع تهريبها الى الحوثيين بعد ان كانت في طريقها الى ميناء الحديدة .
ويتلاعب العيسي وحكومة بن دغر بالمشتقات النفطقة، ويتسببون بازمات متلاحقة لعدن، في اطار سياسة اشغال الناس باحتياجهم للمشتقات وتمرير تهريب ناقلات نفط الى صنعاء واخرى عبر البحر الى الحديدة.
ويمتهن مسؤولين فاسدين داخل حكومة الشرعية اعمال التهريب والكسب غير مشروع، اذ سبق وتم تهريب مليارات الريالات من العملة وملايين الدولارات الى الحوثيين وتم القبض عليها فس منفذ الضالع.
:
وتورط وزير الداخلية « حسين محمد عرب » بتهريب اسلحة الى الحوثيين، تم القبض على العديد منها، وبعض سائقي الشاحنات اشهروا اوراقا فيها ترخيص من وزير الداخلية بالمرور الا انهممنعوها من المرور.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: