أخبار شبوةمحليات

النخبة تهيمن على منطقة الحوطة…. بعد دحر القاعدة من أهم معاقلها في شبوة

شبوة (حضررموت21) خاص 
 
 
سيطرت قوات النخبة الشبوانية، يوم الامس الجمعة، على منطقة الحوطة، أحد أهم معاقل تنظيم القاعدة بمحافظة شبوة المحاذية لحضرموت، بعد مواجهات عنيفة استخدم فيها الطيران الحربي .
تسببت تلك المواجهات بفرار عناصر الجماعات الارهابية من المنطقة بعد دخول قوات النخبة ومباغتة عناصر التنظيم ،وكشف مخطط جاهز للتنظيم لأستهداف بعض المدن وفق ما أفادت وسائل اعلام بالمنطقة .
وضبطت النخبة الشبوانية سيارات مفخخة واحزمة ناسفة في مداهمات لاوكار الارهاب، وتعهدت بملاحقة الارهاب اينما وجد صباح اليوم السبت ودفعت قوات “النخبة الشبوانية” بتعزيزات عسكرية مدعومة بعربات زودها بها التحالف العربي ممثلا بدولة الامارات العربية المتحدة إلى منطقة الحوطة بعد استعادتها.
هذه التعزيزات التي استطاعت حسم المواجهات، كانت قادمة من محافظة حضرموت، وصاحبها غطاء جوي لمقاتلات التحالف ومروحيات الأباتشي، التي قامت بقصف جبل سقاه المطل على منطقة الحوطة، الذي فر إليه مسلحو القاعدة.
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن ضابط في قوات نخبة شبوة أن هذه القوات بدأت عملية عسكرية في الحوطة القريبة من عزان، بعد أن فرّ إليها عناصر «القاعدة» من المناطق التي تم تحريرها قبل شهرين. وأكد أن مروحيات «أباتشي» المشاركة في التحالف العربي قصفت جبل سقاه المطل على الحوطة.
وقال الضابط الشبواني: «دخلنا الحوطة بعد اشتباكات مع الإرهابيين والآن نحن متمركزون في مواقع عدة، بينما فرّ مسلحو القاعدة إلى الجبال، والمنطقة الآن تحت سيطرتنا». وكانت قوات النخبة سيطرت على أربع مديريات في شبوة، كان ينشط فيها التنظيم، تحديداً عزان ورضوم وحبان وميفعة.
وفي آب (أغسطس) الماضي، سيطرت هذه القوات على محافظة شبوة في جنوب البلاد مع انسحاب تنظيم «القاعدة» منها. وزار رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس الزُبيدي، مساء اليوم، قائد قواتالنخبة الشبوانية الرائد محمد البوحر وعدد من الأفراد المصابين بالمواجهات ضد الإرهابيين خلال مواصلة عمليات تطهير محافظة شبوة من الإرهاب، والذين تم نقلهم للعلاج بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.
 

وزار رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس الزُبيدي، مساء اليوم، قائد قواتالنخبة الشبوانية الرائد محمد البوحر وعدد من الأفراد المصابين بالمواجهات ضد الإرهابيين خلال مواصلة عمليات تطهير محافظة شبوة من الإرهاب، والذين تم نقلهم للعلاج بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.

 

واطمئن الرئيس الزُبيدي ومعه عضوا المجلس المهندس عدنان الكاف والعميد طيار ناصر السعدي، على الحالة الصحية المستقرة للقائد البوحر والأفراد عقب إصابتهم خلال أدائهم واجبهم في المواجهات المسلحة ضد قوى الغدر والإرهاب بحوطة عزان في شبوة، والذين يرقدون حالياً في أحد مستشفيات مدينة المكلا، لتلقي العلاج.

 

وتعرف الزُبيدي وأعضاء المجلس الانتقالي من الطاقم الطبي على طبيعة الأوضاع الصحية والرعاية الطبية المقدمة للبوحر والأفراد، منذ وصولهم إلى المستشفى ليتلقوا العلاج، ووجه الطاقم الطبي بمضاعفة جهودهم وإيلاء المصابين جل الرعاية والاهتمام حتى تماثلهم للشفاء.

 

وأشاد الرئيس الزُبيدي، ببطولات وتضحيات قادة ورجال قوات النخبة الشبوانية في تحقيق الأمن والاستقرار ومداهمة أوكار الجماعات الإرهابية التي تعيش آخر مراحلها وتكبيدها الخسائر الفادحة تمهيداً للقضاء عليها.

 

 
 
 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: