أخبار اليمن

استقدام الافارقة لليمن للمشاركة في الحرب بتنسيق قطري إيراني والشرعية متورطة بالصمت والاهمال

( حضرموت21)  خاص

إزدادت في الفترة الاخيرة وخاصة منذ بداية الحرب، عمليات استقدام الافارقة الى اليمن عبر السواحل اليمنية، لغرض المشاركة في الحرب الى جانب الحوثيين وعلي عبدالله صالح، واخرين لغرض استخدامهم في عمليات ارهابية.

وكشفت الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات عن اسرار استقدام المقاتلين من القرن الاقريقي الى اليمن تحت يافطة ( اللاجئين ) في حين يشارك الكثير منهم الى جانب الحوثيين وصالح في جبهات الحرب بالتزامن مع استخدام اطراف داخل الشرعية خاصة حزب الاصلاح للافارقة لغرض تنفيذ اعمال ارهابية .

وارتفعت نسبة الافارقة من مختلف الجنسيات في اليمن الى 300 الف، بعد استقدام خلال عامي 2016 و 2017 المئات منهم لغرض استخدامهم في الحرب من قبل طرف الحوثيين وصالح.

مؤخراً تحدثت وسائل اعلام دولية عن  استقدام المقاتلين الافارقة الى اليمن، عبر تنسيق قطري ايراني، حيث يتم تهريبهم الى السواحل اليمنية عبر زوارق نقل تتبنى ايران وقطر بتنسيق مخابراتي عملية نقلهم عبر مهربين محترفين، ومن دول ( اثيوبيا –  الصومال – جيبوتي – ارتيريا – تشاد وغيرها).

وتتحمل الشرعية مسؤولية كبيرة تجاه توافد الافارقة للقتال في اليمن بالايجار الشهري، الى جانب المليشيات وبتساهل من جهات داخل الشرعية.

 خطر الافارقة باليمن

يهدد وجود الافارقة باليمن، الامن القومي اليمني والعربي، حيث تتواصل عمليات استيراد المقاتلين من القرن الافريقي، لغرض تعزيز جبهات الحوثيين وصالح بعد ان تكبدوا خسائر بشرية كبيرة، افقدت الجبهات مقاتلينها.

واستغلت ايران وقطر استضافة اليمن للنازحين الافارقة، في تكثيف استقدام المقاتلين الافارقة بحجة النزوح، وهو ما يشكل خطرا على اليمن وعلى معركة التحالف العربي ضد ايران والحوثيين وصالح..

واسرت قوات التحالف العربي مقاتلون افارقة تم استخدامهم للقتال الى جانب الحوثيين وصالح في عدد من جبهات القتال خلال وقت سابق، كان اخرها اسر مقاتلين افارقة في جبهة ميدي شمال غرب اليمن.

 

 الاصلاح يعيقون قرار لمنع دخول الافارقة لليمن

 

كشفت مصادر مسؤولة في اليمن، ان حزب الاصلاح اليمني منع قرارا كان الرئيس اليمني عبدربه هادي بصدد اصداره بمنع دخول الافارقة الى اليمن.

ويرجح مراقبون تحدثوا لوسائل اعلام في وقت سابق ان منع اصدار القرار كان بناء على توافق قطري ايراني، اذ تخترق ايران مكتب الرئاسة بمسؤولين اوكلت لهم مهمة خدمة الاجندات القطرية الايرانية ووضع العراقيل امام التحالف العربي في تحقيق اهدافه باليمن.

ويسعى الاصلاح لاستخدام الافارقة في عمليات ارهابية ضد خصومه، اذ ثبت ان هناك وجود لمواطنين افارقه في معسكرات تابعة للقاعدة وداعش في محافظات يسيطر عليها الاصلاح ابرزها محافظة تعز.

 

 قنبلة في خاصرة الجنوب

 

وفي إطار البحث عن قدوم الافارقة الى اليمن، فقد كان ذلك بناء على قرار من علي عبدالله صالح ابان كان رئيساً، حيث امر صالح بفتح كل سواحل عدن وابين وشبوة وحضرموت لاستقدام الافارقة بحجة انهم نازحين، وبمقابل تلقي نظام صالح اموالا طائلة جراء ذلك.

وفخخ صالح الجنوب بمناطق ومخيمات للافارقة في لحج وعدن وابين وحضرموت، وهي محافظات جنوبية، دون ان يتم عمل أي مخيمات للافارقة في أي من المحافظات الشمالية.

 

 افارقة ينفذون عمليات ارهابية

 

كثيرا ما استخدم صالح الافارقة لاغراض سياسية سواء في تصفية خصومه او تنفيذ اعمال ارهاب، بل وعمليات قرصنة بحرية.

واثبت معلومات وتقارير نشرتها وسائل اعلام دولية، وقوف صالح ونظامه خلف عمليات القرصنة البحرية الذي شهدتها سواحل اليمن في خليج عدن والبحر الاحمر منذ ما بعد العام 2000م.

وتم تنفيذ اعمال ارهابيةمن قبل اجهزة نظام صالح، باستخدام افارقة كانت ابرزها عملية اغتيال ( اللواء سالم قطن ) في المنصورة بتاريخ 18 /6/2012م.

 

كمان نفذت عمليات ارهابية بسيارات مفخخة كشفت معلومات استخباراتية ان منفذيها افارقة الجنسية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: