أخبار عربية

مطالبة أممية بإجلاء 400 مريض محاصرين من قوات الأسد

دمشق(حضرموت21)وكالات

دعت الأمم المتحدة إلى إجلاء فوري لاكثر من 4000 مريض محاصرين من قبل قوات النظام السوري  في الغوطة الشرقية في ريف دمشق. جاء ذلك في بيان لمقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الغذاء والمقرر الأممي الخاص المعني بصحة الإنسان.

وأوضح البيان أن النظام السوري يتحمّل، في إطار القانون الدولي، مسؤولية علاج المرضى والمصابين في الغوطة الشرقية، وإيصال المستلزمات الطبية والمواد الغذائية الأساسية إلى المنطقة بشكل آمن.

والخميس، كان يان إيغلاند، رئيس مجموعة العمل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة لسوريا قد قال أمام الصحافيين: “حوالي 400 رجل وامرأة وطفل، ثلاثة أرباعهم نساء وأطفال، يجب أن يتم إجلاؤهم الآن”، موضحاً أن 29 منهم بينهم 18 طفلاً “سيموتون في حال عدم إجلائهم”، مؤكداً أن سبعة مرضى توفوا بالفعل لعدم إجلائهم من الغوطة الشرقية. وأوضح أن الأشخاص الـ400 “متواجدون حاليا في عيادات وملاجئ ومستشفيات ميدانية في المدن والقرى المحاصرة في الغوطة الشرقية”.

وأشار إيغلاند إلى وجود “400 ألف محاصرون في عشرات البلدات في الغوطة الشرقية قرب دمشق  ويواجهون كارثة كاملة”، نظراً لمنع وصول المساعدات الإنسانية.
 

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: