مجتمع مدني

مدير المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم الدكتور/ ياسر محمد النادي : يشيد بمؤسسة العون للتنمية بدعمها والرقي بالعملية التربوية والتعليمية بحضرموت

سيئون (حضرموت21) خاص: جمعان دويل

 

أشاد مدير المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم الدكتور/ ياسر محمد محمود النادي في لقاء صحفي معه أثناء تواجده بمدينة سيئون وفي زيارة عمل لمدارس سالم بن محفوظ  بمديرية دوعن , بما تقدمه مؤسسة العون للتنمية في دعمها ورعايتها للعملية التربوية والتعليمية بحضرموت .

مثمنا ومقدرا جهود المؤسسات المجتمعية  الأخرى لتقديمها يد العون والمساعدة , مؤكدا بأن مدارس اليمن بحاجة وبحاجة لهذا الدعم المجتمعي في الظروف الراهنة .

وأضاف في تصريحه : لقد تعرفت على مؤسسة العون للتنمية من خلال توقيعهم على اتفاقية الاعتماد الاكاديمي بمدارس سالم بن محفوظ ولكن خلال زيارتي لوادي حضرموت واطلاعي على كم الخدمات التعليمية حقيقة والخيرية التي تدعم فيها مؤسسة العون للتنمية  جزاهم الله خير الذي وصل نشاطهم للمدارس الحكومية الذي يعتبرها البعض غير مسئولة عنها تقريبا وهذا فخر وخلال هذه الزيارة ولأول مرة ازور فيها وادي حضرموت واسعدني اني موجود في حضرموت اسعدني هذا الحماس وهذا الانطلاق والأفكار خاصة في مدارس سالم بن محفوظ التي جلست فيها حوالي اربعة الى خمسة ايام في ورش تدريبية  على شان موضوع الاعتماد الاكاديمي زرت العديد من مدارس مدينة سيئون منها حكومية ومنها أهلية والثانويات النموذجية بنين النموذجية بنات والارتقاء والصبان وحقيقة وجدت ناس راغبين بالاعتماد الأكاديمي .

جديد داخل المقالة

لافتا بأنه الآن قد تكون الإمكانيات قليلة وخاصة البنية التحتية كالمختبرات العلمية والحاسوب والمكتبات ولكن ان شاء الله سيتم التغلب على توفيرها  وهم ماشين على خطى صحيحة .

الشكر كل الشكر لمؤسسة العون للتنمية ونثمن ونقدر أي جهد من المؤسسات المجتمعية  لتقديمها يد العون والمساعدة كون مدارس اليمن بحاجة وبحاجة لهذا الدعم المجتمعي .

وأوضح الدكتور/ ياسر محمد محمود النادي بأن برنامج الاعتماد الأكاديمي التي تتبناه المنظمة يوفر للمدارس أفضل أساليب ضمان الجودة والتحسين المستمر من خلال عملية التقييم الذاتي كونه الأساس في عملية الجودة بالإضافة إلى التقييم الخارجي لتحسين تقديم خدمات تعليمية  متميزة وخدمات اخرى مميزة للطلبة بالإضافة الى المشاركة في عمليات التحسين المستمر .

مشيرا بأن فوائد الاعتماد الأكاديمي للمدارس هي الجودة العالية في التعليم في المدرسة على المستويين المحلي والإقليمي , التعلم الذاتي وتحسين المخرجات التعليمية في المدرسة , لتوفير بيئة تعليمية متميزة .

وتقديم التجربة التعليمية عالية الجودة , وتحسين أداء الطلبة الأكاديمي والمهني والسلوكي والتقني والقيادة , توفير فرص التنمية المهنية المستدامة للعاملين بالمدرسة .

ضمان المنافسة محليا وإقليميا وعالميا , من خلال معايير المنظمة دولية وعالمية وهي تتكون من ثمانية معايير ( الرؤية والرسالة اولا القيادة .

والحوكمة ثانيا .

والمعيار الثالث تدريس التعليم وهذا هو الأساس ما يحصل في غرفة الصف وهذا جميع المعايير تخدمه لتحسين تجويد عملية التعليم .

والمعيار الرابع التوثيق واستخدام النتائج .

والمعيار الخامس يحتوي الموارد البشرية والمادية المساندة لعملية التعليم .

والمعيار السادس التواصل مع أولياء الأمور كون ولي الأمر يعتبر شريك المدرسة في تربية وتعليم ابنه .

والمعيار السابع هو التميّز والإبداع .

والمعيار الثامن والاخير ضمان الجودة.

مؤكدا في هذا المعيار بأنه ليس الاهم حصول المدرسة على شهادة التميّز بقدر ما يهم الاستمرار في التميّز ) واوضح الدكتور / ياسر محمد النادي بأن المنظمة حتى تستمر مع المدرسة أو الجامعة بعد حصولها على الاعتماد لمدة خمس سنوات إضافية شريكة لها حتى تطمئن بأن طريق الجودة اصبح منهج وسبيل عمل اساسي في المدرسة .

لافتا أنه عن هذه المعايير تنبثق مائة مؤشر لها تصنيفات معينة تقوم المدرسة بالتقييم الذاتي تبعا لهذه المؤشرات .

وأكد مدير المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم في ختام تصريحه إن مراحل الحصول على الاعتماد الأكاديمي للمدارس وذلك بداية من تقديم المدرسة طلب الاعتماد إلى نهاية حصولها على الاعتماد من قبل المنظمة ….

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: