اخبار عدن

الرئيس الزبيدي وأعضاء بالمجلس الانتقالي يعودون إلى العاصمة عدن

عدن (حضرموت21) خاص 

عاد رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي ومعه عدد من أعضاء المجلس الانتقالي، اليوم، إلى العاصمة عدن قادمين من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.

حيث عاد الرئيس الزُبيدي ومعه أعضاء المجلس الانتقالي اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، والمهندس عدنان الكاف، واللواء سالم السقطري، والعميد طيار ناصر السعدي، والمحامية نيران سوقي، وعضو المجلس المتحدث الرسمي بأسم المجلس سالم ثابت العولقي، إلى العاصمة عدن عقب اختتام برنامج الزيارات الميدانية الناجحة لرئاسة المجلس الانتقالي إلى عدد من المحافظات الجنوبية شملت محافظات شبوة وحضرموت والمهرة.

وحظي برنامج الزيارات الميدانية للرئيس الزُبيدي وأعضاء المجلس، بترحيب وتأييد شعبي واسع من سكان المناطق والمحافظات الجنوبية التي تمت زيارتها، كما دشنت رئاسة المجلس الجمعية الوطنية والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي في المحافظات الثلاث، وذلك في إطار استكمال بناء وتأسيس هيئات ودوائر المجلس الانتقالي.

كما عقدت رئاسة المجلس الانتقالي في محافظات شبوة وحضرموت والمهرة سلسلة لقاءات مع مختلف المكونات والقطاعات الجنوبية، أكدت في مجملها على تأييد أبناء الجنوب للمجلس الانتقالي الجنوبي الممثل للقضية الجنوبية والجنوبيين في أي حوارات قادمة لقيادة سفينة الوطن إلى بر الأمان واستعادة وبناء دولة الجنوب.

جديد داخل المقالة

وأكد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الرئيس عيدروس الزُبيدي، تأييد المجلس لكافة ما يقرره أبناء المحافظات الجنوبية بشأن مستقبل الجنوب تحت سقف دولة جنوبية تتسع للجميع، وقائمة على العدالة والمساواة بين كافة أبنائها، بعيداً عن الظلم والإقصاء والتهميش الذي طال الجنوبيين خلال المراحل الماضية.

واستنكر فشل حكومة الشرعية في توفير الخدمات الأساسية والمشتقات النفطية وما وصل إليه الحال من تدهور في الأوضاع جرّاء انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وغلاء الأسعار، وهو ما تسبب بمضاعفة معاناة المواطنين. 

ودعا أبناء الجنوب إلى التكاتف وتوحيد صفوفهم من أجل تفويت الفرصة على أعداء الجنوب، والتصدي لكافة المؤامرات التي تستهدف الجنوب والجنوبيين، كما دعاهم إلى المضي على درب شهداء وتضحيات الجنوبيين صوب تحقيق أهداف الثورة الجنوبية وفي مقدمتها إقامة دولة الجنوب.

وجدد الرئيس الزُبيدي، تأكيده أن باب المجلس الانتقالي سيظل دوماً مفتوحاً لجميع أبناء الجنوب للمشاركة في بناء مستقبلهم المشرق، كما أكد أنه لا خوف على القضية الجنوبية بعد اليوم، وأن المجلس الانتقالي يحمل مشروع الجنوب كله من المهرة شرقاً إلى باب المندب غرباً، وأشاد بالانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية، مؤخراً، ضد الجماعات الإرهابية وتحديداً في محافظتي أبين وشبوة.  

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: