مجتمع مدني

659 اسرة نازحة من طور الباحة وحكومة الشرعية والاصلاح مشغولة بتقاسم الاموال والهبات وممارسة الفساد

لحج  (حضرموت21)  خاص

في الوقت الذي تعيش فيه محافظات الجنوب اوضاعاً متدهورة وتعاني من انهيار الخدمات، ويخوض ابناء الجنوب معارك الدفاع عن الجنوب في كل الجبهات الحدودية، ومعارك أخرى ضد الجماعات الارهابية.

واصلت  الشرعية وحكومتها وحزب الاصلاح عمليات تقاسم الاموال والهبات وممارسة الفساد الذي اوصل الوضع الاقتصادي الى الانهيار .

ولم تقدم الشرعية وحكومتها أي مساندة تذكر للمواطنين، وتخلت عن مسؤولياتها في اغاثة النازحين الذين غادروا منازلهم في جبهات القتال والدفاع عن محافظات الجنوب، وآخرها نزوح ( 659 اسرة ) خلال اليومين الماضيين من مناطق طور الباحة بلحج والحدودية مع محافظة تعز، بعد اشتداد المواجهات ومحاولات مليشيات الحوثي وصالح التقدم صوب طور الباحة ومن ثم الانتقال الى عدن.

 

جديد داخل المقالة

وتسببت حكومة الشرعية والاصلاح التي يقودها بن دغر، بانهيار اقتصادي مريع وأزمات لم يشهدها المواطنين في اصعب مراحل حياتهم، إذ انه وفوق معاناتهم من الحرب واثارها، زادهم فشل وفساد حكومة الشرعية معاناة من خلال ارتفاع الاسعار جراء انهيار العملة اليمنية ووصولها الى الحضيض. مما جعل المواطنين امام كارثة حقيقية ومجاعة قد تجتاحهم خلال الشهرين القادمين.

 

ومنذ عودة حكومة الشرعية والاصلاح الى عدن، بعد ان كانوا هاربين في الخارج، لم تقدم أي اعمال تساعد المواطنين على التغلب على ظروفهم الي انتجتها الحرب وما قبلها، بل ان تلك الحكومة زادت من معاناة الناس بتعذيبهم بالخدمات واستخدامها سياسيا لتذيق المواطنين معاناة اكبر الى معاناتهم، وكل ذلك حدث ويحدث في ظل صمت التحالف العربي الذي كان الناس في المحافظات المحررة يأملون منه التدخل لايقاف حكومة الشرعية والاصلاح وانهاء عبثها المستمرة حتى اللحظة.

 

وبالعودة الى موضوع النازحين من قرى طور الباحة جراء المعارك، فقد وصلت الاسر النازحة الى عدد ( 695 اسرة )، لم تجد مأوى بعد ان غادرت منازلها التي تتعرض للاعتداءات بالقصف من مليشيات الحوثي وصالح.

وهذه احصائية الاسر النازحة:

شعب الأعلى :

● قرية القويضه (120 اسره )
قرية شاغث (85 اسره)
● 
قرية ضوكه (130 اسره )

 شعب الأوسط  200) اسره (

عدد الأسر النازحة من وادي شعب إلى المناطق المجاوره :

● الغرقه (40 اسره )
● 
كبنه ( 13 اسره )
● 
الغريق ( 12 اسره )
● 
العربدي (8 أسر (
● 
المستشفى (2 أسر (
● 
الهاجريه (12 اسره(
● 
الشعبه (4 أسر(

● السوق ( 4 أسر(
السحر (3 أسر(

● حبيل السبت ( 6 أسر(
● 
الخطابيه ( 4 أسر (
● 
السلم ( 4 أسر)
● 
المعاميه ( 7 أسر)

الإجمالي العام للأسر النازحة إلى محافظتي عدن ولحج والمناطق المجاوره بلغ ( 659 أسره ) والعدد قابل للزيادة خلال الأيام القادمة.

 

ويأتي نزوح الاسر من قرى طور الباحة في ظل مواجهات مستمرة بعد محاولات المليشيات التقدم الى المديرية، في وقت لا أثر للشرعية وحكومتها في اعانة النازحين ولا اثر ايضا للمنظمات الدولية التي طالما تغنت بالاغاثة وحقوق الانسان.

وأدى فشل الشرعية وحكومتها والاصلاح، الى انتاج اوضاع جديدة وتشجيع المليشيات التي تحاول التقدم، في ظل انشغال الشرعية والاصلاح بصراع سياسي ومحاربة ابناء الجنوب والمقاومين الذي دافعوا عن الجنوب من المليشيات باسناد التحالف العربي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: