عرض الصحف

الغارديان: “أسرة نتنياهو طلبت السيجار والخمور مجانا من بعض الشركات”

8888
Aa

(حضرموت21) بي بي سي 

الغارديان نشرت موضوعا لبيتر بومونت مراسلها في القدس بخصوص ملف الاتهامات الموجهة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالفساد.

يقول بومونت إن مساعدا لبعض مديري الشركات الكبرى أكد للشرطة الإسرائيلية إن بنيامين نتنياهو وزوجته اعتادا الاتصال لطلب بعض الخدمات.

وأوضح المساعد الذي عمل مع كل من مالك الكازينو الاسترالي جيمس بيكر و منتج هوليوود أرنون ميلشان إنه لم يكن يتوقع أبدا أن يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي وأسرته بطلب مشروبات مجانية في مكتبه أو منزله.

ويوضح بومونت أنه حسب الشهادة التي أدلى بها المساعد للشرطة فإن بيكر وميلشان كانا يتلقيان مكالمة من سارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء بين الحين والأخر تقول خلالها إن “المشروبات قد انتهت” و كان الرجلان يقومان فورا بإرسال المزيد من الخمور باهظة الثمن مجانا.

ويشير بومونت إلى أن وسائل الإعلام في إسرائيل تتناول تسريبات متسلسلة من التحقيقات التي أجرتها الشرطة بهذا الصدد ضمنها شهادات بعض الشخصيات التي إن صحت توضح “مدى وقاحة” نتنياهو وزوجته في طلب هذه الخدمات.

aser

ويقول بومونت إن المساعد أشار إلى أن رجلي الأعمال بيكر وميلشان كانا يتلقيان الاتصالات من رئيس الوزراء وزوجته بشكل اعتيادي لطلب الحمور والسيجار وحتى دفع الفواتير في بعض الحالات.

ويوضح بومونت أن نتنياهو قال للشرطة إنه لم يرتكب أي عمل خاطيء وأن هذه الأمور لاتتعدى “مجاملات من بعض الأصدقاء المقربين”

“الأغنياء يستحوذون”

سبائك ذهبية
الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان “دراسة تؤكد: 1% من سكان العالم يستحوذون على نصف ثروة الكوكب”.

تقول الجريدة إن عدد المليونيرات في العالم قد تزايد بشكل كبير في الوقت الذي لايمتلك فيه نصف سكان الكوكب أي نحو 3.5 مليار شخص إلا نحو 3 في المائة من الثروة العالمية.

وتضيف الجريدة أن دراسة جديدة أكدت أن 1 في المائة من سكان الكرة الأرضية أصبحوا يمتلكون نصف ثروة الأرض وهو ما يشير إلى قلة العدالة في توزيع الثروة.

وتقول الجريدة إن الدراسة تكشف أن أصحاب الثروات الفاحشة تمكنوا من إضافة أرباح كبيرة لثرواتهم بعد الأزمة المالية العالمية التي بدأت عام 2008 مما أدى لزيادة نسبة استحواذهم على إجمالي حجم الثروة في الكوكب من 42.5 في المائة في ذلك التوقيت إلى 50.1 في المائة حاليا.

وتوضح الجريدة أن “تقرير كريديت سويس للثروة العالمية” أشار إلى أن 1 في المائة من سكان العالم يمتلكون نحو 106 تريليون دولار وهو ما يعادل 8 أضعاف حجم الاقتصاد الأمريكي.

وتقول الجريدة إن التقرير يوضح أيضا أنه مع توسيع القاعدة وضم مزيد من الأغنياء الأقل غناء إلى الإحصاء يتضح أن 10 في المائة من سكان العالم “الأغنياء” يمتلكون 87.8 في المائة من حجم الثروة العالمية ما يعني أن 90 في المائة من السكان لايمتلكون سوى نحو 12 في المائة من حجم الثروة.

وتضيف الجريدة إنه على الجانب الآخر فإن نصف سكان العالم الأكثر فقرا لا يمتلكون سوى 2.7 في المائة من حجم الثروة العالمية التي نمت بشكل مضطرد منذ 2010 حتى أصبح حجم ثروة العالم حاليا يقدر بنحو 280 تريليون دولار.

“تحذير للبشرية”

صورة لجزء من سطح الأرض
الديلي ميرور نشرت موضوعا بعنوان “15 ألف عالم دولي يوقعون وثيقة لتحذير البشرية من كوراث تواجه الأرض”.

تقول الجريدة إن هذا التكتل من العلماء والخبراء في مجال البيئة والجيولوجيا تكاتفوا معا لكتابة هذه الوثيقة التحذيرية وبلغ عددهم نحو 15 ألف عالم بارز مشيرة إلى أن هذا التحذير يأتي بعد 25 عاما من تحذير مماثل.

وتوضح الجريدة أنه في العام 1992 وقع ألف وسبعمائة عالم من أعضاء الكيان العلمي الدولي تحذيرا لسكان الأرض من كوراث محتملة لكن بدلا عن العمل على كبح جماح العوامل التي تسهم في تعجيل هذه الكوارث كان سكان الأرض يزيدون الأمر سوءا.

وتشير الجريدة إلى أن التحذير الأخير تضمن عدة مناح منها الطبيعة والبيئة وزيادة عدد السكان إضافة إلى أنماط الاستهلاك البشرية لأغلب السلع ما يهدد بانقراض بعض الأنواع من على سطح الكوكب.

وتقول الجريدة إن ويليام ريبيل العالم في جامعة أوريغون الأمريكية هو المحرك الرئيسي لهذه الرسالة التي صدرت بعنوان “تحذير للبشرية” وتضامن معه بقية العلماء الذين ينتمكون إلى 184 دولة مختلفة عبر العالم وهو التحذير الثاني من المختصين بعد 25 عاما من التحذير الأول.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: