مجتمع مدني

بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية : بدء حملة الرش الضبابي التعزيزية الطارئة بمدينة سيئون

8888
Aa

سيئون (حضرموت21) خاص: جمعان دويل

بدأت يوم أمس بمدينة سيئون حملة الرش الضبابي التعزيزية الطارئة لمكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك بمدينة سيئون ضمن مشروع مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية و الشريك المنفذ مؤسسة العون للتنمية و ينفذه مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء .

 

وأوضح المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور / هاني خالد العمودي بأن حملة الرش الضبابي هذه جاءت تعزيزية وطارئة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ضمن مشروع مكافحة حمى الضنك برعاية واستجابة كريمة من الشريك المنفذ للمشروع مؤسسة العون للتنمية تهدف للقضاء على البعوض الناقل لحمى الضنك بعد اكتشاف تواجده في عدد من المواقع بمدينة سيئون أثناء حملات التفتيش الأخيرة من فرق التحري الحشري والترصد الوبائي .

وناشد الدكتور العمودي جميع المواطنين بالاهتمام والقضاء على مصادر تواجد البعوض الناقل لحمى الضنك من خلال عدم ترك المياه مكشوفة في مختلف الأواني و الخزانات وأحواض معامل الطوب والنورة وفي المواقع الزراعية وتصفية المكيفات الصحراوية من المياه كون هذه الفترة عدم استخدامها لبرودة الجو مقدما شكره وتقديره لمؤسسة العون للتنمية للاستجابة السريعة في تنفيذ هذه الحملة .

وبدوره أشار منسق مشروع مكافحة حمى الضنك بمكتب وزارة الصحة بالوادي الدكتور / غازي باشامخة بأن هذه الحملة التعزيزية والطارئة ستستمر على مدى خمس أيام صباحا ومساءً ويشارك فيها 15 من عمال الرش إضافة إلى فنيين تضبيب وخمس سيارات وتستهدف مدينة سيئون من مريمة شرقا إلى منطقة الغرفة غربا خاصة بعد اكتشاف البعوض الناقل .

aser

لافتا بأن هذه الحملة تتركز أساسا على مواقع الاكتشاف بتواجدها إضافة ما يميزها عن بقية الحملات الأخرى إن غالبية الرش سيكون راجلا في الأزقة والشوارع الضيقة .

 

مناشدا جميع المواطنين التعاون مع عمال الرش وفتح نوافذها ليتمكن الدخان الدخول للمنازل والقضاء على البعوض ..

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: