بقية المحافظات

وفاة مختطف لدى الحوثيين جراء التعذيب بصنعاء

صنعاء(حضرموت21)وكالات

استدعت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، مساء الثلاثاء، أسرة الشاب المختطف “أحمد صالح حسين الوهاشي” لاستلام جثته، بعد شهر على اختطافه وإخفائه.

وقالت مصادر مقربة من أهالي الشاب المختطف، إنه توفي تحت التعذيب في سجن “هبرة” بصنعاء، قبل أسبوعين، لكن ميليشيات الحوثي، لم تبلغ أسرته إلا مساء الثلاثاء، وزعمت أنه أقدم على شنق نفسه داخل السجن في العاصمة صنعاء، ويمكنها أن تأتي لاستلام جثته، اليوم الأربعاء.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات الانقلابية أنكرت في البداية خبر وفاته، عقب نشر رابطة أمهات المختطفين اليمنيين لذلك قبل أسبوعين، وكانت تؤكد لأهله أنه لا يزال على قيد الحياة وبصحة جيدة، قبل أن تبلغهم أنه أقدم على شنق نفسه.

ورجحت أن هذا التأخير المتعمد لإعلان وفاته بعد كل هذه الفترة، يعود إلى محاولة الميليشيات إخفاء آثار التعذيب التي تعرض لها داخل السجن، قبل التواصل مع أسرته للحضور من أجل استلام الجثة.

جديد داخل المقالة

في حين أكدت مصادر حقوقية، أن المختطف الوهاشي توفي بالتعذيب الوحشي في سجون الحوثيين، بتاريخ 25 أكتوبر 2017م.

وكشفت أن من قام بتعذيبه هما القياديان الحوثيان، المدعو هاني السريحي مشرف السجن ومعاونه عبد الخالق المطري.

وكانت ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية اختطفت الوهاشي في 15 أكتوبر 2017م في منطقة مذوقين بمديرية البيضاء، وتم ايداعه السجن المركزي في المحافظة قبل أن يتم نقله إلى سجن هبرة بصنعاء حيث توفي بعد 10 أيام من اعتقاله.

ولقي عشرات المختطفين في سجون الميليشيا الانقلابية حتفهم بالتعذيب الوحشي على ايدي الحوثيين، في ظل صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وعدم قيامها بأي إجراء ضد هذه الجرائم التي تهدد آلاف  المختطفين والمخفيين قسرا الذين يقبعون في سجون الانقلابيين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: