مجتمع مدني

بتمويل من البنك الدولي : تدشين مشروع دعم الميزانية التشغيلية لعدد 42 مركز ووحدة صحية بمديريات حضرموت الوادي والصحراء

8888
Aa

سيئون (حضرموت21) خاص: جمعان دويل

دشن اليوم بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء مشروع دعم الميزانية التشغيلية لعدد 42 مركز ووحدة صحية من مختلف مديريات حضرموت الوادي والصحراء بتمويل من البنك الدولي عبر منظمة الطفولة اليونيسيف وينفذه مكتب وزارة الصحة ويهدف إلى تعزيز وتحسين مستوى الخدمات الصحية في تلك المرافق بإجمالي 6 مليون و 40 ألف ريال .  

وفي حفل التدشين عبر الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عبدالهادي عبداللاه التميمي  , عن شكره وتقديره باسم السلطة المحلية بحضرموت الوادي والصحراء لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف على دعمهما المتواصل لقطاع الصحة لافتا بأن هذا اليوم يعد نقله نوعية لعمل المراكز والوحدات الصحية من خلال هذا الدعم الذي سيحل جزء كبير في تغطية النفقات التشغيلية  وسيكون لها الأثر الايجابي فيها لاسيما أن العمل يزداد في المراكز والوحدات الصحية ولكن للأسف نتيجة للأوضاع أوقفت جميع بنود الميزانية التشغيلية لجميع مرافق الدولة .

وأضاف وها هو الأمل يتجدد من خلال المنظمات الدولية الداعمة لمعرفة مكانة هذه الخدمة الإنسانية التي تقدمها مرافق الصحة .

وأكد الوكيل المساعد باعتزازه بغالبية الكادر الصحي بحضرموت الوادي والصحراء وما يمتلكون من حس وطني وإنساني ورغبتهم في تقديم الأفضل لكن تمنعهم الإمكانيات .

وأضاف بقوله اليوم وفر جزء من الإمكانيات ربما ليست حسب الطموح في السقف الأعلى ولكنها تمثل شيء طيب .

aser

وناشد الوكيل المساعد الحضور أن يقدموا نموذجا في الإدارة الرشيدة في شفافية عملها وتعاملاتها في الالتزام في العمل والإحصاء ورفع البيانات وهو ما تطلبه المنظمات الدولية وتتعامل معها , متمنيا للجميع التوفيق والسداد والإخلاص في خدمة أهلهم ووطنهم .  

وبدوره أكد المدير أن العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور / هاني خالد العمودي بأن هذه المراكز والوحدات الصحية المستهدفة مختارة من قبل الجهات المانحة لتعزيز وتحسين الخدمات الصحية وخاصة في ظل الظروف المالية الصعبة وتوقف الباب الثاني من الميزانية العامة .

 

لافتا بأهمية استغلالها وفقا وما حدد لها في الجوانب التشغيلية للمراكز والوحدات الصحية المستهدفة .

وشدد العمودي لرؤساء المراكز والوحدات الصحية بأهمية الإخلاص والحرص على تقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية والالتزام بمواعيد العمل اليومية والموقف من العمل ورفع الغياب والتأخير أول بأول مكلفا مدراء إدارات الصحة بالمديريات على أهمية المراقبة والمتابعة لسير العمل وتنفيذ المهام أول بأول ورفع الإحصائيات والبيانات وخاصة الرعاية الصحية الأولية .

لافتا بقوله بأنه كل ما كان سير العمل والأداء وفقا وما هو مبرمج ومتبع وسياسة مكتب وزارة الصحة العامة من خلال القيد والتسجيل لكل الحالات واكثر تنظيما كل ما كان الدعم من الجهات المانحة أكثر وأكثر .

منوها بأنه ولله الحمد غالبية الكوادر والعاملين الصحيين حاصلين على دورات تدريبية كلا في اختصاصه ولكن ينبغي أن يكون الأثر ملموسا محسوسا في الواقع العمل .

مقدما شكره وتقديره للبنك الدولي على هذا التمويل موصولا للشريك الدائم للصحة و للأمومة والطفولة منظمة اليونيسيف العالمية على اهتمامها ورعايتها ليس من اليوم بل منذ سنوات طويلة .

هذا وقد تم إجراء عملية تسليم المبالغ المحددة لكل مسئول مركز ووحدة صحية مباشرة بمعدل 60 ألف ريال لكل مركز و 30 ألف ريال لكل وحدة ولفترة ثلاثة شهور بمبلغ إجمالي 6 مليون و 40 ألف ريال موزعة على 26 مركزا صحيا 16 وحدة صحية من مختلف مديريات الوادي والصحراء .

حضر حفل التدشين الاخ / عمر يحيى معروف باجرش من مكتب مورس ستيفن ممثلي منظمة اليونيسيف العالمية لتقييم مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء ومدير إدارة التحصين الموسع بمكتب وزارة الصحة ومدراء إدارات مكاتب الصحة بمديريات الوادي والصحراء .

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: