أخبار حضرموتمحليات

محافظ محافظة حضرموت يدشن مشروع نظام المعلومات التنموية لحضرموت

المكلا(حضرموت21)/خاص 

أعلن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني تدشين مشروع نظام المعلومات التنموية لمحافظة حضرموت بالتعاون مع مؤسسة جلوبال فيو للسلام والتنمية وبدعم من القطاع الخاص .

 يهدف المشروع توفير احصائيات دقيقة عن الجوانب الاقتصادية والمالية والثقافية والاجتماعية وغيرها من المعلومات والاحصائيات المتعلقة بحضرموت.

وتقدم المحافظ البحسني بالشكر لمؤسسة جلوبال فيو ورئيسها التنفيذي المهندس بدر باسلمة انجاز هذا المشروع المهم مع السلطة المحلية بحضرموت وذلك  بهداف اتاحة الفرصة للاخرين للتعرف على مختلف الجوانب التنموية لحضرموت وتزويد المتهمين بالمعلومات الخاصة عن حجم الامكانيات والثروات والمناخ وغيرها من الامكانيات والجوانب المختلفة بحضرموت.

وطالب البحسني في ورشة العمل  تحديات سلطات المحافظات وتمكينها من تعزيز الاستقرار وتقديم الخدمات وتحقيق التنمية نظمتها مؤسسة برجهوف الألمانية و بالتعاون مع مؤسسة جلوبال فيو للسلام والتنمية  اليوم بالمكلا بضرورة التنسيق الجدي والفعال مع المجتمع الدولي والمانحين في كل ما من شأنه خدمة المحافظات واقامة مزيدا من الحلقات النفاشية الاقتصادية الهادفة لدعم وتعزيز الامن   وان ينعموا المواطنين بخدمات الكهرباء والتربية والصحة وغيرها.

وشدد المحافظ البحسني على ضرورة  استشعار كل مسؤول محلي لاهمية مسؤوليته في خدمة مواطني محافظته وتغيير اي مفهوم يتعلق في كون الوظيفة فرصة للحصول على منافع في ظل هذه المرحلة الوطنية المهمة والتحديات الماثلة بعد خروج المحافظات من دائرة الصراع.

 من جانبه أشاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة جلوبال فيو  المهندس بدر باسلمة  أن هذا  المشروع هام يهدف الى توفير قاعدة بيانات متكاملة عن كافة الجوانب التنموية بحضرموت باللغتين العربية والانجليزية.

واستعرض باسلمة اهم نوافذ الموقع الخاصة بمشروع نظام المعلومات التنموية لحضرموت حسب السنوات والاقسام والتقارير على مستوى كل مديرية بحضرموت بحيث يمكن الاستفادة منها على مستوى كل مديريات وادي وساحل حضرموت.

وأوضح باسلمة وجود خاصية تحليل البيانات المتعلقة بمؤشرات لكل القطاعات ومقارنتها مع مؤشر من قطاع اخر وهي ميزة اضافية بنظام المشروع الذي انجزته السلطة المحلية بالتعاون مع مؤسسة جلوبال فيو وبتمويل من القطاع الخاص وعلى مختلف مديريات حضرموت.

 واعتبر باسلمة ان المشروع يعد انجازا مهما وفيه حجم كبير من البيانات التنموية لبداية بناء قاعدة البيانات الاساسية الكبيرة المطلوبة لمحافظة حضرموت.

وأكد باسلمة ان  استغراق جمع المعلومات والبيانات امتد  لستة أشهر وتكليف الأجهزة المحلية المختصة والمكاتب المعنية وبالتنسيق مع السلطات المحلية باعداد قاعدة البيانات الاكيدة للمشروع بكونه جزء وملك للسلطة المحلية المالك الرئيسي لهذا المشروع.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: