أخبار حضرموت

المحافظ البحسني يلتقي المسؤولين ومنظمات المجتمع المدني وأعيان مديرية الديس الشرقية ويلتقى أعيانها

المكلا(حضرموت21) صلاح بوعابس – تصوير : خالد بن عاقلة

التقى محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم المسؤولين في السلطة المحلية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والأعيان والشخصيات الاجتماعية في مديرية الديس الشرقية بحضور وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي .

وفي اللقاء أعرب المحافظ البحسني عن سعادته لزيارة المديرية والالتقاء بقيادتها وأعيانها وشخصياتها الاجتماعية التي تعد واحدة من المديريات المهمة مشيرًا إلى أن الأمن والاستقرار واستتاب السكينة والتخلص من العصابات الاجرامية والارهابية كان الهم الأبرز للجميع قادة وشرائح مجتمع ودول التحالف وقدم لتحقيق ذلك تضحيات وشهداء من أجل ان تنعم حضرموت بذلك.

وقال أن هذه المهمة هي شاقة وصعبة ولكنها تحقق بإرادة جميع المواطنين وتعاونهم وتلاحمهم وبوعيهم ومسؤوليتهم اتجاه امنهم واستقرارهم .

وقال : “كان لنا ان ننطلق بعد ذلك لإعادة بناء المؤسسات والبنى التحتية وفق عمل منظم ومدروس وفي زمن قياسي ” مشيرًا إلى أننا في مرحلة متقدمة من الاستقرار الأمني والخدمي والتمويني ويتوجب ان نتوجه جميعًا لخدمة المواطنين.

إلا أنه قال : لاشك ان الجميع يدرك أننا في ظروف مرحلة استثنائية وصعبة والكل ثقل العمل التنموي والخدمي ملقى على عاتق السلطة المحلية , وهو ما يتطلب من الجميع تقدير ذلك والعمل على ايجاد تعاون مشترك وتوظيف الامكانيات المتاحة لتحسين خدمات الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والنظافة وغيرها وأن تسخر الموارد لصالح ذلك.

وأشاد المحافظ البحسني بالعمل المجتمعي البناء في مديرية الديس الشرقية وخلق اصطفاف وتعاون دائم ومثمر وعدم الارتهان لما يفرق الناس ويشتت عزائمهم , حاثًا على الاهتمام بتشجيع المبادرات المجتمعية الذاتية التي تسهم في خدمة المواطن والتخفيف من وطأة معيشته وكذا العمل على تحسين مستوى النظافة بالمدينة موجهًا بافتتاح فرع لصندوق النظافة والتحسين فيها ليقوم بدوره في هذا المجال إلى جانب تنشيط الملتقيات التطوعية الشبابية المختلفة في أعمال النفع المجتمعي .

وأكد محافظ حضرموت بأن كافة الاحتياجات والمتطلبات لأبناء المديرية سوف تدرس وسيتم النظر فيها بما في ذلك بصورة عاجلة توسعة المستشفى وتوفير دكتور جراح وكذا بناء صفوف دراسية اضافية وغيرها .

بدوره أكد وكيل أول محافظة حضرموت على اهتمام السلطة المحلية بمديرية الديس الشرقية وأهلها مشيرًا إلى أن هذه الزيارة لقيادة المحافظة ما هي إلا تأكيد لمكانة هذه المديرية وأبنائها وأعيانها ووجهائها وشخصياتها الاجتماعية .

ولفت إلى أن مديرية الديس الشرقية دور مشهود في العمل الوطني وكانت أول من بادر إلى وادي نحب وفي مرحلة التحرير ودحر القاعدة . موضحًا بأن السلطة المحلية سوف تسعى لتطوير أوجه جوانب الخدمات وايجاد معالجات لتعزيز موارد هذه المديرية بما يحسن أوضاعها .

وكان المدير العام للمديرية عبدالله علي التميمي قد رحب في مستهل اللقاء الذي حضره وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس محمد أحمد العمودي ومدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد سالم عبدالله الخنبشي وقائد لواء الاحقاف العميد ركن سعيد محمد الشعملي بالمحافظ البحسني والوكيل بن حبريش الوفد المرافق لهما منوهًا إلى أن السلطة المحلية بالمديرية حرصت على تنظيم هذا اللقاء ليجمع الشخصيات الاجتماعية والأعيان وممثلي منظمات المجتمع بالمديرية حتى يتم الاستماع لمختلف المطالب والاحتياجات الأساسية للمواطنين في المديرية .

وتحدث في اللقاء عدد من ممثلي المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والقيادات التنفيذية حول العديد من القضايا والمواضيع المرتبطة بجوانب الخدمات والمشاريع المتعثرة وكل ما يهم المواطن في المديرية .


اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: