مجتمع مدني

انشطة منظمة الصحة العالمية تتركز بنفيذ الدورات التدريبية وورش العمل

8888
Aa

عدن (حضرموت21) خاص- نبيل الجنيد/ تصوير- زكي اليوسفي 

قال  وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم ” أن الجمهورية اليمنية مازالت تواجه تحديات كبيرة في القطاع الصحي نتيجة للعبث المتواصل للمليشيات الإنقلابية التي تصادر المساعدات الطبية في المناطق التي تسيطر عليها ومنعها لوصول اللقاحات الخاصة بالأطفال الى المحافظات المحررة وهو الأمر الذي يؤدي إلى عرقلة عملية التلقيح الى جانب ما تخلفه الحرب من قتل جرح الكثير من المواطنين الأبرياء وتحديدا النساء والأطفال٠ 
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها صباح اليوم  بافتتاح اللقاء التشاوري الموسع الذي عقد بالعاصمة عدن لمدراء مكاتب الصحة ومشرفي التحصين بالمحافظات لمناقشة الاستراتيجية الخاصة بالبرنامج الوطني للتحصين الموسع  للعام ٢٠١٨م والذي تموله منظمة الصحة العالمية عدن ٠ 
وقال وزير الصحة أن الحرب التي شنها الانقلابيون خلفت امراض ووباء قاتل مثل الكوليراء والدفتيريا التي ظهرت في بعض المحافظات اليمنية وفي مقدمتها محافظة اب الخاضعة لسيطرة الحوثين ٠ 
 أكد وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم على أهمية هذا اللقاء التشاوري الذي يهدف الاستعداد  للبرنامج الوطني  للتحصين للعام ٢٠١٨ م من أجل مواجهة الأمراض الوبائية التي تهدد حياة المواطنين  ، مشيدا بالدور المتميز الذي لعبته المنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية واليونسف وذلك بالدعم والتنسيق المشترك مع مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية ٠ 
مطالبا العاملين  بمنظمة الصحة العالمية و اليونيسف في  صنعاء الى مراجعة استراتيجيتهم العملية والنزول المباشر إلى المستشفيات الحكومية  بالمحافظات والتي تعاني كثير من التحديات في الجانب الصحية ، وان لا يتركز جهودهم  على تنفيذ ورشات العمل التدريبية والانفاق عليها  ملايين الدولارات بينما القطاع الصحي بحاجة ماسة لترجمة هذا الدعم على أرض الواقع  لإنقاذ أرواح ملاين البشر من الأمراض الفتاكة وكما هو حاصل في المناطق التي يسيطر عليها الانقلابين ٠ 
داعيا الجميع إلى مزيدا من العمل والتفاعل المشتركة للنهوض بقطاع الصحة .
لافتا بنفس الوقت ان قيادة وزارة الصحة لديها تقيم للأعمال الخدمية بالمحافظات والتي  من وخلالها سيتم اتخاذ الإجراءات لتغير  مدراء المكاتب الصحية الذين لم يلمس منهم اي تفاعل تجاه المواطنين ، محذرا من ظاهرة تفشي وباء الدفتيريا في حالة  لم يتم الاستعداد لمواجهته بالاضافة الى التنبه لشلل الأطفال  الذين يحرمون من عملية التطعيم ٠ 
بدوره اوضح وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية الدكتور علي الوليدي ” أن الوزارة ومن خلال تأسيس مقر البرنامج الوطني في العاصمة عدن تسعى وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف الى تنفيذ البرامج الصحية على مستوى المحافظات اليمنية بالشكل المطلوب بعد أن كانت حكرا على صنعاء وما يمارسه  يالانقلابين في عرقلة اللقاحات الخاصة بالتطعيم كمال حصل في الفترة الماضية ، مشيرا أنه بالاتفاق مع منظمة الصحة والينسف  سيتم بناء وتجهيز غرف خاصة لحفظ لقاحات الاطفال في محافظات أبين ولحج وحضرموت ومأرب من أجل تسهيل إيصال  التحصين الى جانب ما تم تجهيز بالعاصمة عدن لإمداد كل المحافظات اليمنية  ٠ 
مشيرا بأنه اكبر انجاز أن يعقد هذا اللقاء بالعاصمة عدن  حين كان ومنذ ٢٥ يعقد العاصمة صنعاء نتيجة للسياسة الشمولية لنظام صالح والحوثيين ٠ 
من جهتهم أكدا ممثلي منظمة الصحة العالمية  الدكتور عمر زين السقاف  والدكتور حسين  ، والدكتوراه جميلة هبة الله مسؤلة الصحة والتغذية باليونسف” أن البرنامج يأتي في إطار الجهود المبذولة من قبل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف في تعزيز دور الترصد وتفعيل عملية التحصين لمواجهة الأمراض  التي تقتل أرواح اليمنين بالإضافة إلى محاربة سؤء التغذية عند الطفل والام  نتيجة الظروف التي تمر بها البلاد ٠ 
مؤكدين على الاستعداد للعمل المتواصل وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة العامة وكل المنظمات الفاعلة في هذا الجانب.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: