محليات

وزير الكهرباء من عدن يصرح بهذا التصريح الصادم عن إيرادات الكهرباء وتشغيلها

عدن (حضرموت21) خاص
أعلن وزير الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الأكوع، أن متوسط إيرادات كهرباء عدن وما جاورها شهرياً يصل إلى نحو 500 مليون ريال، وهو ما يعني أن إيرادات شهر كامل لا توازي قيمة وقود الكهرباء ليوم ونصف فقط، كون الكهرباء تستهلك يومياً وقود بما يُقارب نحو مليون دولار أمريكي، وطالب المعنيين بوضع خطة شاملة لإنقاذ قطاع الكهرباء.
وعقد في العاصمة  عدن، اليوم، اجتماعاً برئاسة الوزير المهندس الأكوع، بحضور نائب وزير الكهرباء المهندس مبارك التميمي، وقيادتي وزارة الكهرباء والطاقة، والمؤسسة العامة للكهرباء والطاقة بمحافظة عدن، وناقش الاجتماع الصعوبات التي تواجه قطاع الكهرباء وكيفية التغلب عليها، وقدم المعنيون بقطاع الكهرباء عدداً من المقترحات للمساهمة بمعالجة إشكاليات الكهرباء، كما شدد على ضرورة تصحيح مسار قطاع الكهرباء.
وأكد الأكوع، على أهمية تغطية محافظة عدن بالكهرباء، كونها تعتبر واجهة الدولة والعاصمة المؤقتة للبلاد، وأشاد بالدعم الإماراتي المقدم لقطاع الكهرباء بما في ذلك تجهيز وإعادة محطة المخا للعمل، وطالب قيادتي الوزارة ومؤسسة الكهرباء بعدن بوضع تصورات وخطط مناسبة ليشهد العام القادم 2018م، تغييرات إيجابية في مجال الكهرباء، بحيث تكون خطة شاملة لا تستثني أي أحد أو جهة بما فيهم منتسبي الكهرباء الذين يجب أن يكونون قدوة لغيرهم، مع مراعاة إمكانية تنفيذها وتحقيقها النجاح المطلوب.
ولفت إلى ضرورة تضمين الخطة إنزال حملات ميدانية لمواجهة المخالفات المتعددة والقضاء على الربط العشوائي وجمع الإيرادات، وذلك للمساهمة في تحسين كفاءة الكهرباء وضمان استمرارها وتطويرها عبر إيجاد البدائل الناجعة التي من شأنها المساهمة في الحد من الفاقد البالغ قرابة 60 بالمائة، وتطرق إلى الآثار السلبية المترتبة على منظومة الشبكة الكهربائية جرّاء الربط العشوائي والمزدوج من الخطوط الرئيسية، كما جدد توجيهاته بشأن وقف التوظيف في قطاع الكهرباء لتفادي المزيد من الإشكاليات المالية المترتبة على التوظيف دون رؤية قانونية وفنية، وحذر المخالفين للتوجيهات الخاصة بمنع التوظيف بإحالتهم إلى التحقيق والمحاسبة.
وأكد المهندس الأكوع، أنهم في وزارة الكهرباء والطاقة يقومون بكل ما بوسعهم من جهود لتجاوز الأوضاع الراهنة الصعبة والغير مسبوقة التي يعاني منها قطاع الكهرباء في ظل الظروف السيئة جرّاء حرب الانقلابيين الذين أشعلوها منذ أواخر شهر مارس حتى الوقت الحالي، والعمل على تحسين الأوضاع من أجل الوفاء بصرف مرتبات كافة منتسبي قطاع الكهرباء بمختلف محافظات البلاد، ولفت إلى أن الأمر يستوجب تكاتف جهود الجميع والعمل بروح الفريق الواحد وعدم الاستسلام أمام الصعوبات والتحديات.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: