إفتتاحية الصباح

افتتاحية الصباح من حضرموت21 (الانفلات الأمني)

تريم (حضرموت21) خاص

تستمر حالة الانفلات الأمني والفوضى في مدن وبلدات وادي حضرموت، ولا يزال شبح الاغتيالات يلاحق القادة العسكريين المتقاعدين وجنود النخبة والمسؤولين الأمنيين والمدنيين. تمر الأشهر والأعوام و الاغتيالات تحصد المزيد من الأرواح دون أن نرى أي ردة فعل ولو في حدها الأدنى من السلطة المحلية والقوات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى.

بعد سنوات من الاغتيالات التي مرت بمدن الوادي، انتقلت موجة الاستنكار المجتمعي لظاهرة الانفلات الأمني وفوضى السلاح إلى مربع دعوة الأجهزة الأمنية لتحمل مسؤولياتها لوضع حد لمئات الجرائم مجهولة الفاعل أودت بحياة طابور طويل من الأبرياء وذو الكفاءات والخبرات في شتى المجالات، دون أن يعاقب أحد أو يقدم مشتبه به واحد للقضاء.

لقد حان الوقت لضبط الأمن وكبح فوضى السلاح باستدعاء قوات من النخبة الحضرمية إلى مناطق وادي حضرموت وترحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى بعد سنوات من الفشل الذريع في حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، حان أن تستعين السلطة المحلية بأبناء حضرموت لحفظ ما يمكن حفظه من أجهزة مؤسساتية وقضائية وسلم اجتماعي بعد سنوات من ترهيب اهلنا في حضرموت بسلاح الجماعات الإرهابية التابعة لصنعاء، لإحضاع المحافظة حتى اجل غير مسمى.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: