دين

جامعة القران الكريم والعلوم الإسلامية بالمكلا تحتفي بتخرج 119 طالب وطالبة

المكلا (حضرموت21) خاص- صالح عسكول :تصوير- رشيد بن شبراق

احتفلت جامعة القران الكريم والعلوم الاسلامية  فرع المكلا اليوم بتخرج الدفعة الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والدفعة الأولى والثانية بنات وعددهم 199 طالبا وطالبة.
وفي الحفل قال مدير جامعة القران الكريم والعلوم الإسلامية  فرع المكلا الدكتور عمر محفوظ باجبير  انه من المواقف المشرفة اننا نحتفل بتخرج هؤلاء الطلاب تزامنا مع ذكرى مولد سيد البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي جاء بالعلم والدعوة الى القراءة .
مؤكدا أن الجامعة اتخذت كل عُدتها وهيأت كل سبلها لإستقبال الطلاب ومشاركتهم فرحتهم بتخرجهم بعد ان قضوا أربع سنين في تحصيل العلوم من منابعها الأصلية ومصادرها الحقيقة فجلسوا في مجالس العلم والدرس حيث وفرت لهم الجامعة كل امكانياتها ووسائل التعليم والتعلم لتحقيق ما يصبون اليه .
وأضاف انه لمن بواعث  السرور والفخر ان نزف هذه الكوكبة من الطلاب والطالبات بعد إعدادهم وتعليمهم بجهود حثيثة صادقة ومخلصة وبتواصل علمي قراني لا انفصام بينهما ليكونوا مؤهلين للقيام بواجباتهم متعمدين في ذلك على الله العلي القدير وبإلتزام مشرف بالمسؤولية العلمية والأخلاقية تجاه بلدنا والأمة من أجل إحداث نقلة نوعية في تخريج كادر أكاديمي قرآني ملتزم بمنهج القرآن الوسطي المعتدل مدرك لواقع العصر ومستجداته .
وأوضح أن الجامعة بيئة ورسالة وحصن قرآني وموطن للخلق والإبداع ومشعل للمعرفة والتزاما بهذا المفهوم وضعت الجامعة في أولى اهتماماتها بناء الإنسان المحصن بقيم العلم والمعرفة من خلال البرامج الدراسية والمحتوى العلمي للمقررات والتقييم المستمر لمستوياتها الى جانب أعضاء هيئة التدريس بإعتبارهم حجر الزاوية للجامعة ونظم الإمتحانات وتقييم الطالب والمكتبات وتكنولوجيا المعلومات بهدف رفع الخدمات التعليمية والبحثية المستجيبة لحاجات المجتمع .
وقال من هذا المنطلق فقد أخدت جامعة القران الكريم  والعلوم الإسلامية على عاتقها تأهيل الكادر الاكاديمي للدراسات العليا الماجستير والدكتوراه في الجامعات اليمنية والخارجية كالمملكة العربية السعودية والسودان وماليزيا حيث بلغ عدد المبعثين خلال السنوات الأربع الماضية لدراسة الماجستير عشرة مبتعثين وثمانية مبتعثين للدكتوراه بالإضافة الى تأهيل الكادر الإداري بالمهارات الإدارية رغبة في تحسين مستوى الأداء في كافة الإدارات والاقسام بالجامعة .
شاكرا في ختام كلمته السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية على رعايته للحفل وكل منتسبي الجامعة الذين عملوا بروح الفريق الواحد تحقيقا لأهداف الجامعة ورسالتها الى جانب كل من دعم المشاريع الاكاديمية بالجامعة وفي مقدمتهم مؤسسة العون للتنمية والمؤسسات الداعمة والشخصيات المحسنة.
وألقيت في الحفل الذي حضره عضو مجلس النواب المهندس محسن علي باصرة ومستشار محافظ محافظة شبوة سالم محسن صائل كلمة  نيابة عن الخريجين ألقاها الخريج قاسم الحاتمي قال فيها إننا اليوم نقطف ثمار ما زرعناه طوال أربعة أعوام من الجد والاجتهاد والمثابرة حفظنا فيها كتاب الله وتعلمنا أسمى العلوم وأرقى المبادئ والأخلاق آملين أن نكون مشاعل تضيئ ظلام الجهل ودعاة المستقبل .داعيا السلطة المحلية بالمحافظة والقطاع الخاص الى إستيعاب المخرجات لسد الفراغ الحاصل بالتعليم الذي هو في امس الحاجة لوجود الكادر المؤهل والمتخصص في مجال القرآن الكريم وعلومه .
تخلل الحفل قصيدة شعرية للأستاذ محسن بن شملان ووصلات إنشاديه نالت إستحسان الجميع .
عقب ذلك تم تكريم الداعمين والمساهمين في دعم مشاريع الجامعة والطلاب الخريجين بالدروع التذكارية والشهادات التقديرية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: