مجتمع مدني

الجالية الجنوبية بالسعودية والخليج تعزي الرئيس والشعب المصري وتندد بالعملية الإرهابية بمسجد الروضة

8888
Aa

(حضرموت21) خاص 

بعثت الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية والخليج برقية عزاء للشعب المصري والرئيس عبدالفتاح السيسي وأقارب وذوي ضحايا التفجير الإرهابي الجبان في مسجد الروضة ببئر العبد بالعريش بمحافظة شمال سيناء ..

ونددت الجالية الجنوبية السعودية والخليج على لسان رئيسها المناضل الشيخ عباس صنيج الشاعري بالعملية الإرهابية التي أودت بالمئات بين شهيد وجريح ..

نص برقية العزاء :

ببالغ الأسى والحزن العميق تلقينا نباء ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف اخواننا في كنانة مصر العزة وخلف المئات من الشهداء والجرحى وفي هذه الفاجعة الشنعاء نعزي أخينا فخامة رئيس جمهورية مصر العربية الأخ/ عبد الفتاح السيسي ونؤكد لكم يافخامة الرئيس ان قلوبنا تعتصر من شدة الألم، واعيننا تبكي دما حزنا وتألما ، على تلك الأرواح المزهوقة  ظلما وعدوانا .

نعزيكم ونعزي أنفسنا ونعزي أقارب الضحايا ونسأل الله لكم الصبر في هذا المصاب ، ونتمنى من الله العلي القدير أن يجنب مصر العروبة كيد الجبناء الحاقدين، وان يرحم شهداء الحادث الأليم ويشفي الجرحى، وان يلهمنا ويلهمكم جميعا الصبر والسلوان. .

aser

انا لله وانا اليه راجعون. .

كما تندد الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية والخليج على لسان رئيسها الشيخ عباس صنيج الشاعري، وتدين وبأقوى العبارات هذه العملية الإرهابية الجبانة التي قاموا بها أعداء الإسلام وأعداء السلام وأعداء كتابنا الكريم وأعداء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، لأن ديننا الإسلامي الحنيف وسنة نبيه المطهرة بريئة من جرائم أقذر مخلوقات على وجه الأرض .

ومن جوار بيت الله الحرام ومسقط رأس خير خلق الله على وجه الأرض نبتهل إلى الله عز وجل سألينه أن يزلزل هؤلاء المجرمون ، وان يجعل دماء المسلمين الذي يستفكوها كل يوم ظلما وعدوانا سببا في هلاكهم ونكسة رأيتهم ، وأن يخزيهم الله بين أقوام المسلمين .

ونؤكد لإخواننا في ام الدنيا مصر إننا نعاني في جنوبنا الحبيب آفة الإرهاب من قبل من يتخذوا دين الإسلام ستارة وذريعة لارتكاب أبشع الجرائم ضد اخواننا المسلمين في جمهورية مصر العربية وجميع سائر البلدان العالم، والجريمة الكبرى انه أولئك القتلة الكفرة سفكوا دماء الأبرياء شباب والشيوخ وأطفال وأين؟

داخل ببيت الله يؤدون صلاة الجمعة ..

مصرنا الحبيبة ام الدنيا ، فمن نثر اشلاء أبنائكم وجعلها اربا اربا والدماء غطت باحة المسجد في سيناء ( مسرح الجريمة الإرهابية ) هم اعداءنا وأعداء الإسلام جميعا، وأعداء مصر وأعداء الجنوب وأعداء الإسلام الحنيف.

فالإرهاب آفة من صنيعة التكفيرين التي ابتليت به أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، ويجب تكاتف جميع العرب والمسلمين لاجتثاث الارهابيين من جذورهم لانهم عثوا فساد في الأرض لا يطاق. .

إلا يوجد شيء أبشع من إزهاق أرواح بريئة وبهذا الطريقة الوحشية التي حرمتها جميع الديانات السماوية ؟

فعن اي دين يتحدث هؤلاء وديننا الإسلامي وحتى المسيحي وجميع الديانات حرمت قتل حتى النملة .

وعن اي رسول يتحدثون هؤلاء المجرمون ورسولنا الكريم يقول: ” لهدم الكعبة حجرا حجرا  أهون عند الله من أن يراق دم امرئ مسلم ” .. ومما رواه النسائي من حديث بريدة مرفوعا ( قدر المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا )..

فهل هؤلاء خلفاء رسول الله كما يدعون !

لا وألف لا، وإنما هؤلاء هم خليفة إبليس اللعين قبحهم الله دنيا وآخره…

اصبروا فإن النصر حليف دين محمد عليه الصلاة والسلام..

حفظ الله مصر .

وحفظ الله أرض الحرمين .

وحفظ الله وطني الجنوب .

وجميع الدول العربية والإسلامية .

إنه سميعا مجيب..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. .

اخوكم/

الشيخ عباس صنيج الشاعري .. رئيس الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية والخليج .

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: