مجتمع مدني

طلاب شبوة الدارسين بجامعات حضرموت بسكن الريادةالجامعي … يرددون “شكرا إمارات الخير والعطاء”

8888
Aa

المكلا (حضرموت21) خاص-  أبوعبدالرحمن عمار يسلم

قدم الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة..50 خمسين سلة غذائية لطلاب شبوة الدارسين في الجامعات والكليات والمعاهد العليا بمحافظة حضرموت الساكنين في سكن الريادةالجامعي.
و يفوق عدد الطلاب ال150طالبا .

وقد توجه الفريق الميداني للهلال الاحمر الإماراتي إلى سكن الريادة..والتقوا برئيس السكن الشيخ عبدالله بانجوة .وبجمع من الطلاب وقاموا بالتنقل في غرف السكن ومواقع الخدمات فيه واستمعوا لشرح مفصل من الشيخ حول سير السكن وما يقدمه من خدمات للطلاب والنواقص والعوائق التي تواجههم في السكن..

وقد أعرب فريق الهلال الأحمر عن إعجابه بما رأى من جهود مبذولة وشكره للجهات الداعمة للسكن و مبديا استغرابه من عدم تواجد رجال الأعمال من أهل شبوة في دعم السكن والوقوف بجانب هذه الثلة المباركة من الطلاب النابغين والاذكياء والمتعطشين للعلم…حيث أن التجار الحضارم واقفين بجانب طلابهم بتوفير السكنات والمساعدات المالية والمنح الدراسية الداخلية والخارجية .

في حين ان ابناء شبوة
ووعدوا بالوقوف مع الطلاب في القادم القريب إن شاءالله…
من جهته أعرب الشيخ عبدالله بانجوة رئيس سكن الريادة الجامعي لأبناء شبوة.. عن شكره لدور الإمارات عامة والهلال الاحمر الإماراتي خاصة على مايبذلون لاهلهم في شبوة والوقوف بجوارهم في ظل هذه الظروف الصعبة

منوها أن طلاب شبوة في كل مكان يعانون الأمرين في دراستهم بسبب عدم وقوف رجال الأعمال وممن أنعم الله عليهم بالمال وسعة الرزق في الداخل والخارج ولايلتفتوا لدعم مثل هذه الأعمال الكبيرة والجليلة والاهتمام بالعلم والتعليم والشباب وبناء الإنسان المثقف والواعي إلا من رحم الله منهم .و مقدما شكره وامتنانه ل آل الواحدي في الإمارات العربية المتحدة خاصة.ومثمنا وقوفهم بجانب الطلاب في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد وبعض رجال الاعمال .

aser

وأعرب الطلاب جميعا عن شكرهم للهلال الأحمر الاماراتي وكل من وقف بجانبهم وساندهم في إكمال دراستهم الجامعية
ودعوا الجميع للوقوف بجانبهم .

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: