أخبار حضرموت

أول كتاب صُنّف للصحابة من حضرموت الآن في المكتبات

(حضرموت21) خاص 

قال الباحث والكاتب حسين بن صالح بن عيسى عمر  بن سلمان بمنشور على صفحتة رصدة حضرموت21 بعد بعد جهود مضنية يعلم الله بها ،وبتوفيق من الله الطبعة الثانية من أول كتاب صنف في الصحابة من حضرموت الآن في مكتبات سيئون وتريم والمكلا وقريباً إن شاء الله في مناطق أخرى بأذن الله ، وتميزت هذه الطبعة المنقحة والمزيدة بتقديم لها من د. الأخ محمد محفوظ جوبان / أستاذ التاريخ المشارك بقسم التاريخ كلية الآداب جامعة حضرموت حفظه الله

وقال في منشورة على صفحتة بالفيس بوك سبحانك يا ربنا لك الحمد والشكر حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه. اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك وعلو مكانك
سبحانك ما أحلمك، وبحالي ما أعلمك، وعلى تفريج همّي ما أقدّرك، أنت ثقتي ورجائي، فاجعل حسن ظنّي فيك جزائي سبحان اللّه وبحمده سبحان اللّه العظيم.
وصلاتي وسلامي على الحبيب المصطفى خير خلق الله وآله وصحبه أجمعين
وبعد:
وبعد جهود مضنية يعلم الله بها ،وبتوفيق من الله الطبعة الثانية من أول كتاب صنف في الصحابة من حضرموت الآن في مكتبات سيئون وتريم والمكلا وقريباً إن شاء الله في مناطق أخرى بأذن الله ، وتميزت هذه الطبعة المنقحة والمزيدة بتقديم لها من د. الأخ محمد محفوظ جوبان / أستاذ التاريخ المشارك بقسم التاريخ كلية الآداب جامعة حضرموت حفظه الله

وترجع أهمية هذه الطبعة المنقحة أيضا إلى الزيادات الكثيرة التي أدخلت على النسخة الأصلية للكتاب، مادة” الطبعة الأولى التي صدرت سنة 1425هجرية الموافق 2004م” ثم المراجعة المستفيضة لكثير من المعلومات فيها ، سواء في الشخصيات المترجم لها أو التاريخ وتزيد صفحات الكتاب على 500 صفحة،ونظرا لطول الفترة الزمنية التي تناولها موضوع البحث أو الدراسة، فقد قسم إلى أبواب أربعة ومن ثم فصول بين 2-3 فصول وخاتمة تلخص أهم النتائج التي توصل لها البحث والكتاب ،وزود بالفهارس المختلفة وعلى صفحة غلافه الأخيرة نبذه من مقدمة د.محمد محفوظ جوبان أستاذ التاريخ بجامعة حضرموت الذي أثنى على الكتاب وامتدحه وذكر أنه من الكتب الفريدة التي صنفت في هذا الباب لعدم وجود كتباُ قبله أفردت للصحابة الحضارمة تراجم خاصة مع تاريخهم والمناطق التي نشأوا فيها ثم هاجروا ودورهم في تاريخ الإسلام 
بلغت عد صفحات الكتاب 520 صفحة 
وكان الباحث قد أنتهى من تأليفه عام2012 م 
ويوجد حالياً في المكتبة الحديثة التابعة للأستاذ على عبد القادر السقاف بسيئون ومكتبة بفلح بالسوق – خلف سوق الخضار أما في تريم في الكتبة الحديثة للأخ أبراهيم بلفقيه،وفي المكتبة الحضرمية بعيديد للأخ عبد الرحمن بلفقيه ،وفي المكلا في مكتبة الحياة في الشارع الثاني بحي السلام

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: