أخبار اليمن

قوات المؤتمر تتقدم بصنعاء.. وميليشيات الحوثي تحرق بنكاً

صنعاء (حضرموت21) خاص 

وسعت القوات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، أمس السبت، سيطرتها على عدد من المناطق في صنعاءعقب معارك ضارية مع ميليشيات الحوثي.

وأكد نجل شقيق صالح وقائد حمايته الخاصة العميد طارق صالح الذي يقود العمليات العسكرية ضد الحوثيين في صنعاء، أنه تمت السيطرة على معسكر 48 وهو مقر قوات الاحتياط ومركز الحرس الجمهوري سابقا وأكبر المعسكرات داخل صنعاء.

وأوضحت شهادات سكان محليين متطابقة، أن القوات الموالية لصالح أحكمت سيطرتها بشكل كامل على النصف الجنوبي من صنعاء، وحاليا تخضع المرافق الحكومية والنقاط العسكرية في تلك الأحياء لها، في ظل هروب الحوثيين عقب المعارك وقتل عدد منهم وأسر آخرين.

وأكد السكان أن ميليشيات الحوثي أحرقت مقر بنك الأمل في شارع بغداد بقذائف هاون قبل أن تفر هاربة ويتم تطهير الشارع بالكامل من تواجدها.

جديد داخل المقالة

وأوضحت مصادر محلية أن قوات صالح نقلت المعارك إلى شمال صنعاء، حيث تشير أنباء إلى أنها سيطرت على مقر وزارة الداخلية ومعسكر النجدة، وتتقدم باتجاه منطقة “الجراف” معقل الحوثيين، في ظل انهيارات متواصلة تخضع حاليًا لقوات “الحرس الجمهوري”.

وذكرت مصادر قيادية في حزب “صالح”، أنه تم حتى الآن اعتقال أكثر من ١٥٠ حوثيا في صنعاء، وسقوط عدد كبير من القتلى منهم (لم يحدد عددهم)، ونشرت صورا لبعض المعتقلين الحوثيين.

وفي السياق، سيطرت قبائل وقوات موالية لصالح على المنفذ الشمالي لصنعاء بالكامل، حيث طردت ميليشيات الحوثي من منطقة جدر وجميع المرتفعات والنقاط فيها، حتى مفرق الأزرقين على الطريق الاستراتيجي المؤدي إلى محافظة عمران شمال صنعاء، وفق مصادر قبلية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: