مجتمع مدني

نظمته جمعية الأقصى فرع حضرموت الوادي حفل خطابي وفني بسيئون بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

سيئون (حضرموت21) خاص- جمعان دويل

نظمت جمعية الاقصى الشريف فرع وادي حضرموت اليوم حفل خطابي وفني بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 نوفمبر من كل عام برعاية وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عصام حبريش الكثيري والراعي الماسي للحفل بمستشفى بن زيلع الحديث والراعي الفضي مجموعة الرازي التجارية .

وفي الحفل الذي أقيم بالقاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بسيئون بحضور الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبدالهادي عبداللاه التميمي وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية وأعضاء المجلس المحلي بالمحافظة والأمين العام للمجلس المحلي بمديرية سيئون المهندس / حسين سالم بامخرمة وعدد من أعضاء المجلس المحلي بالمديرية وعمداء الكليات والمعاهد ورئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء الشيخ / عارف الزبيدي رئيس مجموعة الرازي التجارية  وعدد من قيادات منظمات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية وجمع من المواطنين من الذكور والنساء .

أكد محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي افتخار السلطة المحلية بحضرموت الوادي وشرف لها أن تقام هذه الاحتفالية المركزية على مستوى اليمن في حاضنة وادي حضرموت بمدينة سيئون للتضامن مع الشعب الفلسطيني  في يومه العالمي وقضيته العادلة وهي قضية الأمة الإسلامية بشكل عام .

مشيرا بأن العدو الصهيوني استطاع وبشكل مؤقت النجاح من خلال تنفيذ كل مخططاته وسياساته المرسومة منذ احتلالها للأراضي المقدسة .

جديد داخل المقالة

وأضاف المهندس السعيدي في كلمته : بأن القضية الفلسطينية قضية عقائدية وقد اشغلنا العدو الصهيوني من خلال سياساته ومخططاته عبر الحروب التي أشعلها في العديد من الدول العربية المحيطة بفلسطين لهدف انشغال الحكام والدول والشعوب نفسها اجتماعيا واقتصاديا و تناسي القضية الفلسطينية .

ولكن نقول لهم هذا نجاح مؤقت ليس إلا والنصر قادم بإذن الله .

وأكد وكيل محافظة حضرموت المساعد المهندس / هشام السعيدي بأن واجب الشعوب العربية والإسلامية الرجوع إلى الكتاب والسنة وإصلاح أنفسنا ذاتيا .

داعيا الفلسطينيين وكل الفصائل الفلسطينية إلى توحيد صفوفهم و بالمصلحة العامة لمواجهة هذا العدو الصهيوني لتحرير الأقصى وفلسطين بشكل عام .

كما دعاء المهندس السعيدي كل الدول العربية وقياداتها بالتمسك وتوحيد الرأي والكلمة العربية , مناشدا الجميع بالدعاء وهو خير سلاح ان ينصرهم مع تقديم العون المادي والمعنوي .

فيما أشار رئيس جمعية الاقصى الشريف بالمركز الرئيسي بصنعاء الشيخ / عبدالله عمر الحطامي بأن القضية الفلسطينية ليست قضية شعب ولا فئة ولا جماعة من الناس .

لذلك من القواسم المشتركة التي تجمع الأمة قاطبة قضية فلسطين , فهي مسرى حبيبنا محمد صل الله عليه وسلم وهي أرض المحشر والمنشر والأرض المباركة .

مشيرا بأن قضية فلسطين هي أم القضايا التي ينبغي على الأمة كلها أن تتحد في المطالبة بحق الشعب الفلسطيني .

وأردف الحطامي بقوله : إننا في اليمن نريد لنا وقفة نذكر بها أبناء اليمن ونذكر بها الإخوة في فلسطين ونقول لهم رغم آلامنا وأوجاعنا قضيتكم هي قضيتنا ومآسيهم هي مآسينا فلا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون والله معكم .

وأضاف بأن هذا الحفل رغم رمزيته لكنه يحمل دلالات كبيرة على الجميع قراءتها كل من الزاوية التي يحبها وفي خضم الأحداث التي تمر بنا في اليمن لكننا آثرنا أن تبقى الجمعية حاضرة في الواقع اليمني وبرغم الألم الذي فينا بأننا لن ننسى اخواننا في فلسطين وهو شعارنا سيظل ( رغم الألم لن ننسى اهلنا في فلسطين ) .

مؤكدا بان جمعية الاقصى قامت بجميع التزاماتها تجاه القضية الفلسطينية لعام 2016 م من كفالة الايتام ومستحقات الاسر وكل ما عليها من مستحقات ولكن عام 2017م تعثرت العديد من المشاريع وتعثرت الكثير من الحملات لصالح مشاريع الجمعية في فلسطين منها الصحية والتعليمية والمتمثلة في بناء وتجهيز مستشفى متكامل في مخيم جباليه مجهز متكامل في بنبته التحتية سمي بإسم ( اليمن السعيد ) يتسع 58 سرير وهو عمل رائدا من ابناء اليمن قدموه لإخوانهم في فلسطين إضافة الى كفالة اكثر من 3 الف يتيم والكثير من الاسر ولدى الجمعية في فلسطين الكثير من المشاريع الصحية والتعليمية .

موضحا بأن الجمعية كانت تجمع من التبرعات الى عام 2014 م ما يقارب مليار ريال سنويا مشيرا بأن الاوضاع التي يمر بها الوطن كان تأثيرها واضحا ليس على جمعية الاقصى فحسب بل على العمل الخيري والجمعيات بشكل عام على مستوى اليمن .

مقدما شكره وتقديره لفرع الجمعية بالوادي والتي تعد احد الفروع النموذجية على مستوى الجمهورية في جميع انشطتها وفعالياتها .

وكان استهل الاحتفالية رئيس فرع الجمعية بحضرموت الوادي الاخ / عبدالله عمر شامي بالشكر الجميع للمشاركة بالتضامن مع الشعب الفلسطيني بيومه العالمي وأضاف يقول : إن احتفالنا اليوم مع أحرار العالم يأتي تضامنا مع الشعب الفلسطيني في يوم 29 نوفمبر من كل عام استنادا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 32 / 40 الصادر بتاريخ 2 ديسمبر 1977 م  والقرار رقم 34 / 65 الصادر بتاريخ 12 ديسمبر 1979م .

لافتا بأنه اختير يوم 29 نوفمبر من كل عام للتضامن مع الشعب الفلسطيني لما فيه من دلالات ففي هذا اليوم في عام 1947م اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 181 الذي أصبح يعرف بقرار التقسيم الذي نص ( على أن تنشأ في فلسطين دولة يهودية ودولة عربية ) .

مشيرا بأن الدولتين الذي شملهم هذا القرار لم تظهر في الوجود إلى دولة واحدة وهي إسرائيل والشعب الفلسطيني الذي يبلغ تعداده ما يزيد عن 8 ملايين وبالتحديد من بقي منهم في الداخل يعيشون تحت الاحتلال الإسرائيلي الغاشم .

موضحا بأن جمعية الأقصى فرع حضرموت الوادي دورها في شحن الهمم لمساندة الشعب الفلسطيني وإيصال الدعم لهم وبالرغم من المحنة التي تمر بلادنا إلا وجدنا إن ابن اليمن كله عطاء وإثار ومن النماذج الرائدة التي نعيش معها في كفالة يتيم فلسطيني لمدة عام البالغ كلفته 84 الف ريال يمني .

ودعاء الجميع في المساهمة في مسح دمعة يتيم او كسوة فقير او إغاثة مسكين لا يجد كسرة خبز .

وفي كلمة ضيوف الحفل التي ألقاها الشيخ / علي عبدالله باحميد أكد بأن هناك رابطة وثيقة بين المسجد الحرام والأقصى .

لافتا بأن  الله اختار القدس مسرى نبينا محمد صل الله عليه وسلم وأيضا نقطة التقاء بين الأرض والسماء إذا عرج النبي عليه افضل الصلاة والتسليم إلى السماوات العليا .

كما جمعت القدس جميع الأنبياء وأمّهم فيها نبينا محمد صل الله عليه وسلم .

مشيرا بأن المسجد الأقصى هو ثاني مسجد بني على الأرض والصلاة فيه بخمسمائة صلاة هذه المكانة ينبغي أن يعرفها كل مسلم وأن تحتل في ذاكرته وان لا يخصص لها يوما فقط بل تظل ملاحقة به في كل آن .

مؤكدا بأن أي أرض إسلامية اغتصبت فالمسلمون مسئولين عليها وتحريرها يحملون همها بنوع من الجدية , من خلال توحيد القيادة وزرع الثقة بين الحكام بأنه للأسف لا توجد ثقة بين حكام المسلمين والكل يخاف الآخر, مشيرا بأنه ينبغي إصلاح الداخل الفلسطيني اولا في توحيد الرأي والكلمة .

وقد استمع الحضور إلى كلمة عبر الهاتف من فلسطين من غزة من فضيلة الشيخ الدكتور/  أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس بقطاع غزة قال فيها : بأن غزة تحييكم على صمودكم ودعمكم لنا .

وأضاف بقوله : بأن الدعم الذي يرسل لهم من اليمن السعيد يمن المقاومة يمن الإيمان والحكمة إن الدعم الذي يرسل لغزة لصمودها واهلها يصل دايما وبعمل الناشطين والمخلصين من أبناء اليمن وبالأخص من جمعية الأقصى الذي دائما حاضرا لقطاع غزة لشرائح متعددة من أبناء هذا الشعب الفلسطيني شعب أرض الإسراء والمعراج .

مقدما خالص شكره وتقديره للشعب اليمني داعيا العلي القدير ان يفرج على الشعب اليمني الكربة وتنكشف عنه الغمة ويعيش حياة سعيدة يسودها الأمن والاستقرار والمحبة بين الجميع .

وفي الحفل تم عرض ريبورتاج مصور عن نشاط الجمعية  في دعم أهالي فلسطين حتى داخل المسجد الأقصى من خلال التبرعات التي تجمعها الجمعية خلال السنوات الماضية .

كما تم الإعلان عن فتح باب التبرعات للحضور حيث تم كفالة 8 ايتام فلسطينيين من قبل عدد من الحضور المتبرعين .

كما شهد الحفل عدد من الفقرات الإنشادية بمشاركة المنشد أيمن عبدالله صابر وبمشاركة الطفل الموهبة سالم باسلامة بمصاحبة فرقة نغم للإنشاد .

كما قدمت جماعة الإنشاد والمسرح بمدارس الارتقاء للتعليم الأساسي أوبريت حمل عنوان ( فلسطين تنتصر ) جميع الفقرات نالت استحسان الحضور .

وفي ختام الحفل التضامني مع الشعب الفلسطيني تم تكريم السلطة المحلية والرعاة من المؤسسات والشركات وعدد من الجهات التعليمية والتربوية ومنظمات المجتمع المدني والاعلاميين المساهمين في انجاح انشطة وفعاليات فرع جمعية الأقصى بحضرموت الوادي بدروع الشكر والتقدير .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: