بقية المحافظات

تقرير حقوقي يكشف عددا من الجرائم التي ترتكب بحق المدنين بمحافظة تعز

عدن (حضرموت21) خاص- نبيل الجنيد/ تصوير-  زكي اليوسفي

أكد تقرير حقوقي تعرض الآلاف  المدنين بمحافظة تعز لجرائم خارج إطار القانون نتيجة الصراع الدائر بالمحافظة بين المليشيات الإنقلابية والمقاومة  خلاص فترة عامين وثلاثة أشهر من الحرب التي تشهدها مدينة تعز جنوب غرب اليمن ٠ 
وأوضح  التقرير الذي أصدرته منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات بعدن  ” أن الجرائم توزعت على النحو التالي حيث تعرض الآلاف الضحايا من المدنيين للاعتقلات التعسفية والمائات من المدنين لجرائم الإعدامات الميدانية خلال عامين وثلاثة أشهر ، ولفت التقرير أنه ما تم الوصول إليه في احصائيه غير نهائية فقد بلغت عدد ضحايا الاعتقالات والاختفاء القسري الى 2700 ضحية وحصيلة الإعدامات الميدانية الى ١٢٠ ضحية فيما بلغ عدد 9066 طالب وطالبة خارج المدرسة لعامين متتالين نتيجة الاستيلاء على مدارسهم وتحويلها إلى معتقلات وثكنات عسكرية٠ 
وأشار التقرير أن السلطات الفعلية بالمحافظة مارست اعمال النهب والاستيلاء على المساعدات الإغاثية وبيعها في السوق السوداء ، ونوه التقرير أن من منظمة حق تسعى للكشف للرأي العام هي سقوط محافظة تعز تعحت سلطات  الأمر الواقع ممثلة بحزب الإصلاح وتنظيم أنصار الشريعة كسلطة فعلية بالمحافظة وان منظمة حق تطالب من خلال الوقائع والأدلة التي يتضمنها تقريرها الميداني لمدينة تعز فيما يلي ٠ 
_ إنها حالات الاختفاء القسري والكشف عن أماكن تواجد الآلاف من المعتقلين وإطلاق سراحهم ٠ 
_ تطالب المنظمة الحكومة اليمنية على فرض سيطرتها وسلطاتها الدستورية على كافة مناطق محافظة تعز ٠ 
 إخضاع الجناة للمحاسبة على الجرائم التي ارتكبت بحق المدنين ومنها الإعدامات الميدانية خارج القضاء والاعتقلات والاختفاء القسري تطالب منظمة حق من وزارة حقوق الإنسان واللجنة الوطنية توضيحا عن اسباب عدم اتخاذها إجراءات التحقيق بجميع هذه الجرائم تحديدا وقالت المنظمة في البيان الصادر عنها خلال الموتمر الصحفي الذي عقدته اليوم أمام وسائل الإعلام بالعاصمة عدن ” انها تسعى من خلال عملها الميداني على رصد وتوثيق الخروقات والجرائم التي تتعرض لها حقوق الإنسان وفقا للمعايير الدولية والمحلية بواقعية وحيادية تامة وهو الأمر الذي عملت من خلاله تقريها الصادر بتاريخ 3 ديسمبر ٢٠١٧م عن الجرائم التي ترتكب بمحافظة تعز خارج إطار القانون ٠

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: