مجتمع مدني

بتمويل من مؤسسة العون للتنمية دورة تدريبية في التفكير الإبداعي ( الكورت ) لمدراء المكاتب التنفيذية والوحدات الاقتصادية بحضرموت الوادي والصحراء تبدأ بسيئون

سيئون (حضرموت21) خاص- جمعان دويل

بدأت يوم أمس بمدينة سيئون الدورة التدريبية في مجال [ التفكير الإبداعي ( الكورت ) ] لمدراء المكاتب التنفيذية والوحدات الاقتصادية بحضرموت الوادي والصحراء برعاية وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عصام حبريش الكثيري بتمويل من مؤسسة العون للتنمية و تنفذها الإدارة العامة لبحوث التنمية الإدارية والتدريب بديوان الوكيل للفترة من 3 – 7 ديسمبر 2017م , وتهدف إلى تعزيز وتطوير كفاءات مدراء وقيادات حضرموت الوادي والصحراء .

وفي حفل افتتاح الدورة  الذي حضره الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي , أكد وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عصام حبريش الكثيري بأن هذا البرنامج مشروع مستقبلي يعالج حاضر ومستقبل حضرموت الوادي والصحراء من خلال هذه القيادات الذي أثبتت في الماضي قدرتها على استيعاب وإدارة كل مؤسساتها ومرافقها الى المستوى الافضل ولكن نحن نحتاج دائما ان تتعلم لا نكتفي أنفسنا وعقولنا بل ينبغي الاستفادة من خبرات الآخرين ومن ذو العقل نيّر ومن كل انسان يستطيع ان نتعلم منه .

مؤكدا بأن هذه الدورة نقلة لكل المكاتب التنفيذية والوحدات الاقتصادية وقياداتها .

وأضاف الوكيل في كلمته : بأن لا يعتقد أحد أن المركزية هي نجاح على العكس كل ما أعطيت مجال أوسع للصف الثاني والثالث في إدارتك تأكد أن العمل سيخف عليك وكل خطوة تخطوها بعدك ومعك في نفس الخط من يكمل هذه الخطوة .

لافتا بأن الإدارة أصبحت علم وهذا ما نفتقده .

وأضاف الوكيل بأن كل مدير ما لم يكن معه عوامل النجاح وعوامل إخفاق في نفس الوقت لن ينجح هذا المدير ولن يستطيع قيادة مرفقه إلى أفضل ما يراد منه .

مختتما حديثه بالشكر والتقدير لمؤسسة العون للتنمية على ما قدمته وتقدمه في الدعم المتواصل ومشاركتها الدائمة مع السلطة المحلية في العديد من البرامج والمشاريع في مجال التربية والتعليم والتنمية البشرية وغيرها .

فيما أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية الأستاذ / عبداللاه بن عثمان , بأن مؤسسة العون للتنمية رسمت لنفسها استراتيجية خاصة ومع شركائها  وهي [ الريادة في المنح للتنمية المستدامة ] أما رسالتها فهي [ الإسهام في تمكين المجتمعات المستهدفة وفق منح نوعي مؤسسي مستدام في بيئة محفزة وفق أفضل المعايير الدولية ] ومن أجل هذا جاء هذا البرنامج .

وأضاف بن عثمان : بأن مؤسسة العون للتنمية اكثر إسهاماتها في مجال التعليم ولكم الحق أن تسألوا ما الذي ادخل المؤسسة في مديري العموم ومن الذي ادخلنا في هذا البرنامج ولكن ايماننا أيضا بأن المجتمع يتكون من ثلاثة قطاعات وابرز واهم قطاع هو مدراء العموم .

مؤكدا بأنه لا يمكن لمؤسسة العون أو مؤسسة أخرى أن تحدث أثرا مستداما في مجتمعها  مالم يكن القطاع الاول وهو الاهم هو قطاع فاعل .

مشيرا بأن ما تعيشه اليوم البلاد والمحللون السياسيون لعلهم يقولوا بأن السلطات المحلية في هذا الظرف الذي تعيشه اليمن هي أساس الارتقاء وهي اساس النهضة في مجتمعاتها .

وأضاف بن عثمان : نحن في وادينا الحبيب الرهان على مديري العموم بدرجة رئيسية وان الثروة الحقيقية التي نمتلكها نحن هي الثروة البشرية التي يمكن أن تلقي بظلالها على التطور الحاصل في البلد وهي الثروة التي لا تنضب ولذا هذا البرنامج برنامج تدريبي تأهيلي مع اخواننا في السلطة المحلية ونحن نمتن لعلاقتنا وشركتنا لمؤسسة العون للتنمية للشراكة المتميزة مع السلطة المحلية سواء كانت في الوادي والساحل هذه الشراكة حققت كثير من الإنجازات وبالتالي استطعنا من خلال علاقتنا معهم ان نصل ما نريده من المستهدفات لمصلحة هذا البلد .

وأشار بأن من ضمن أهداف المؤسسة الإسهام الفعال في التنمية البشرية ومن أجل هذا الهدف أقيم هذا البرنامج .

مؤكدا بأنه لا يمكن ان نعمل عملا جادا ومخططا ما لم يكن لدينا قدرة على التعامل والتعاطي مع القضايا .

وأوضح بأن مهارات التفكير كورت أصبح برنامجا رائدا وإن مهارات التفكير عموما مش أصبحت تدرس لكبار السن لا بالعكس .

أصبحت المدارس المتميزة المداري التي تنمي مهارات التفكير منذ البداية .

وأشار نحن ليس فقراء , لا اليمن ولا حضرموت فقيرة ولا حتى مؤسساتنا فقيرة بل بالعكس , ان الفقر الحقيقي هو الفقر في التفكير وفي التدبير بما عندنا من الموارد سواء كانت المالية أو البشرية فإذا استطعنا توظيفها استطعنا أن نحقق شيئا كثيرا ,.

وأضاف المدير التنفيذي لمؤسسة العون بأن التاريخ لن يخلد ذكرى احد مننا مالم يعمل لمجتمعه ويعمل إنجازات في مؤسسته تحدث نظاما مؤسسيا في مؤسسته أحدثوا مشاريع من خلالها يساعدوا الآخرين .

وكان استهل حفل الافتتاح مدير عام الإدارة العامة لبحوث التنمية الإدارية والتدريب بديوان الوكيل / عمر باشداده بالإشارة  بأن هذه الدورة [ برنامج كورت ] يكتسب أهمية بالغة من حيث الرقي نحو الإبداع في العمل والاستعداد للعام القادم بروح التفاؤل والاستقرار والعطاء المثمر من خلال الخطط العملية والواقعية .

لافتا بأن إدارة البحوث للتنمية الإدارية والتدريب شريك أساسي خلال هذا العام مع مؤسسة العون للتنمية  وعدد من المؤسسات في تنفيذ العديد من البرامج التي استهدفت الكوادر في السلطة المحلية والمركزية والوحدات الاقتصادية .

ويتلقى أكثر من 40 من مدراء المكاتب التنفيذية والوحدات الاقتصادية بحضرموت الوادي والصحراء تم توزيعهم على مجموعتين على مفاهيم ومعارف علمية نظرية وعملية في التفكير الإبداعي ( الكورت ) على مدى خمسة أيام لكل مجموعة  من قبل المدرب الدولي الاستاذ / فواز الفخري …

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: