أخبار اليمن

بعد معارك عنيفة القبائل و”قوات صالح” تأسر العشرات من الحوثيين في صنعاء

صنعاء (حضرموت21) خاص 

اشتدت ليل الأحد-الاثنين المعارك في صنعاء ومحيطها بين الحوثيين من جهة والقبائل والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح من جهة أخرى.
واستولت قبائل همدان مساء الأحد على 20 عربة مسلحة لميليشيات الحوثي بعد معارك عنيفة دارت بين رجال القبائل والميليشيات، في معسكر الاستقبال في ضاحية ضلاع شمال غربي صنعاء .
وأوضحت المصادر أن رجال القبائل أسروا كل من كانوا على متن العربات.
وفي صنعاء، صدت قوات المؤتمرالشعبي هجوماً للحوثيين في شارع الزبيري وسط صنعاء وأسرت عشرات المقاتلين، كما دمّرت قوات المؤتمر الشعبي دبابتين لميليشيات الحوثي عند تقاطع شارع الزبيري مع شارع بغداد بقذائف صاروخية، أثناء محاولتهما التقدم باتجاه حي حدة، حيث تدور معارك عنيفة بمختلف الأسلحة بين الطرفين.
كما أفادت مصادر بمقتل القيادي الحوثي أبو محسن القحوم في مواجهات مع قوات المؤتمر الشعبي بصنعاء.
من جهتها، قصفت ميليشيا الحوثي بالمدفعية الحي السياسي في صنعاء، وسط اشتداد المعارك في وسط صنعاء قرب منزل المخلوع علي عبدالله صالح.
كما أفادت مصادر قبلية يمنية أن معارك ضارية تدور عند الأطراف الشمالية لمديرية سنحان مسقط رأس المخلوع علي عبدالله صالح بين ميليشيات الحوثي وقوات المؤتمر الشعبي، بقيادة اللواء مهدي مقولة، مسنودا بقبائل خولان بقيادة الشيخ علي شعلان.
ويستخدم الطرفان في هذه المعارك كافة أنواع الأسلحة.
وأوضحت المصادر أن كل طرف دفع بتعزيزات كبيرة باتجاه سنحان الواقعة في الضواحي الجنوبية لصنعاء.
في سياق آخر، وجّه سكان المنطقة الواقعة جنوب شارع الجزائر من جهتي شارع بغداد وشارع عمان وحي الأمن السياسي والمناطق المحيطة في صنعاء مناشدة ونداء استغاثة إلى كل المنظمات الإنسانية لإنقاذهم، حيث نفذ لديهم الماء والغذاء.
وأكد السكان أن منازلهم محاصرة منذ أربع ليال جراء الاشتباكات ومحاصرة ميليشيات الحوثي لهم، والقصف عشوائيا على منازلهم.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: