بقية المحافظات

الظروف التي أحاطت بمقتل صالح والمخطط الذي كان قد فر إلى خولان لتنفيذه(تفاصيل)

صنعاء(حضرموت21)متابعات

كشف مصدر قبلي في صنعاء الظروف التي أحاطت بمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح والمخطط الذي كان قد فر إلى خولان لتنفيذه.

وقال المصدر إن صالح وعناصره كانوا قد بدأوا التحرك مساء أمس في مخطط كبير بالتزامن مع وقوعهم في حصار في قرية بيت الأحمر بمديرية سنحان.

ولفت المصدر إلى أنه بعد حصار صالح في قرية الأحمر تدخل الطيران لإنقاذه وقد تمكن صالح حينها من الفرار إلى خولان في وقت اشتد فيه زحف التحالف على صرواح.

وفي رواية اخرى تقول ان وفد من الوساطة المنتمية لقبائل سنحان خانت علي عبدالله صالح، بعد وساطتها له بالخروج من صنعاء.

جديد داخل المقالة

واشارت الرواية أن الوساطة تقطعت لعلي عبدالله صالح في الطريق، وقاموا باطلاق الرصاص على كفرات سيارته، بينما كان برفقة ثلاثه من انصاره هم ( عارف الزوكا – ومحمد القوسي – وياسر العواضي) حيث تم انزال صالح ومرافقيه، ومن ثم اطلاق الرصاص عليه .

وبحسب الانباء فإن احد مرافقي صالح قتل وهو ياسر العواضي، فيما تضاربت الانباء عن مقتل القوسي، في حين تمكن عارف الزوكا من الهرب

وتابع المصدر: كان هناك ألويه عسكرية ضخمة كانت قد جهزتها قوات التحالف مسنودة بالطيران لتتجه صرواح خولان وتلتقي بعلي عبدالله صالح ليتولى قيادتها فيما بعد والتوجه بها خط خولان صنعاء، وبقيادة هاشم الأحمر وأحمد علي إلا أن الأجهزة الأمنية مسنودة بقبائل خولان تمكنت من اعتراضه وقد لقى مصرعه هناك.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: